ماسك يكشف المستور عن تويتر.. سترون أموراً سخيفة

أخيرا قرر الملياردير الأميركي المثير للجدل إيلون ماسك أن يقلب الطاولة ويكشف تفاصيل الخوارزميات في “تويتر” والتي ظلت لسنوات قيد الكتمان.

فقد أعلن مالك “تويتر” الجديد أنه سيرفع السرية التي تحيط منذ زمن بعيد بالخوارزمية المستخدمة للتوصية بالتغريدات.

وقال في تغريدة له على حسابه، مساء أمس الجمعة، إن الترميز المستخدم للتوصية بالمنشورات المقترحة للمستخدمين سيصبح “مفتوح المصدر” في نهاية مارس/آذار.

كما أضاف: “سيكتشف الناس أمورا سخيفة كثيرة، لكننا سنصلح المشكلات بمجرد تحديد وجودها!”. وتابع قائلا “توفير شفافية الترميز سيكون أمراً محرجاً للغاية في البداية، ولكن يجب أن يؤدي إلى تحسين سريع في جودة التوصيات”.

خوارزمية معقدة

إلى ذلك أكد ماسك أن خوارزمية التوصية المستخدمة في “تويتر” معقدة للغاية وغير مفهومة تماماً داخل الشركة، وقال “نحن نطور مقاربة مبسطة لخدمة تغريدات أكثر إقناعاً، لكن هذا العمل لا يزال قيد التنفيذ”.

ويعني جعل خوارزميات الترميز مفتوحة المصدر أن المطورين، بما يشمل جهات طامحة للمنافسة، سيكونون قادرين على وضع لمساتهم الخاصة على الخوارزمية، وفقاً لأساس النظام الخاص بالبرمجية.

ومنذ استحواذ الملياردير إيلون ماسك على تويتر في أكتوبر/تشرين الأول، عانت المنصة أعطالا وشهدت عمليات صرف موظفين فيما توقف معلنون عن التعامل معها بسبب عدم وجود إشراف على المحتوى.

منافس محتمل

لكن حتى الآن، لم يظهر أي بديل رئيسي لتويتر، ما يجبر القادة العالميين والسياسيين والمشاهير والشركات، على الاستمرار في التواصل عبر المنصة لعدم وجود خيارات أخرى.

إلا أن ميتا، مالكة “فيسبوك”، كشفت في وقت سابق من هذا الشهر، أنها تعمل على شبكة جديدة تتيح “مشاركة الرسائل النصية”، في مشروع يُنظر إليه على أنه منافس محتمل لتويتر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى