ماتا يحذر من ضياع جوهر الكرة بسبب «قصات الشعر»

متابعة:ضمياء فالح

حذر النجم الإسباني خوان ماتا لاعب وسط مانشستر يونايتد من خسارة رياضة كرة القدم جوهرها لأن الأطفال يهتمون بأحذية النجوم وقصات شعرهم أكثر من اللعبة نفسها، وقال: «الأحذية الجديدة وأشرطة الفيديو التي يصورها وينشرها اللاعبون على حساباتهم في مواقع التواصل حولت اللاعب لمنصة تجارية. لست كبير السن جدا لكن عندما بدأت مسيرتي لم يكن لدينا أي شيء من هذا ولم نكن بحاجة لنظهر ممتلكاتنا، هذا الوضع خطر حيث ان ال(سوشيال ميديا) سيف ذو حدين».
وعن حل المعضلة قال ماتا: «هذا واجب الأندية، نحن نتحدث عن إعادة الكرة لجذورها وإلا سينتهي بنا الحال بحمل هواتفنا أثناء التمرينات لنظهر حركاتنا الفنية على طريقة فريستايل».
وعن طموحاته بعد الاعتزال قال ماتا: «أريد أن ألعب حتى ال40 إذا استطعت، سأواصل عملي في مشروع كومون جول، أما التدريب فرغم إغرائه فهو مهنة لا ترحم، المدرب يعتمد في قراراته على تنفيذ لاعب ما الركنية بشكل جيد أو الركلة الحرة لكن لا تأثير للمدرب على اللاعب عندما ينفذ، أفهم طبيعة القرارات التي تتخذ تحت الضغوط لكن العملية نفسها لا يتم تثمينها، النتائج فقط هي التي تهم في نهاية المطاف، أريد أيضا العمل مع اللاعبين الصغار وتحذيرهم من المخاطر وتذكيرهم بمسؤولياتهم، علم النفس يجذبني في عالم كرة القدم والجانب العقلي مهم جدا لأن العقل عندما لا يكون مستقرا تتبعه القدمان».
أما الإسباني الآخر ألفارو موراتا مهاجم تشيلسي فقد أجمعت الصحف على إمكانية غيابه الموسم بأكمله، وسط تصريحات مثيرة قال فيها لاعب ريال مدريد السابق: «لو اتصلوا عليك من مدريد غدا ستذهب فورا إلى هناك أم تفكر في الوضوع ؟ علي احترام تشيلسي الذي بذل جهدا كبيرا لشرائي وأنا سعيد جدا فيه لكن يبقى مدريد هو مدريد».
واشترى «البلوز» اللاعب موراتا من ريال مدريد في الصيف مقابل 70.6 مليون إسترليني، لكن الإصابة دفعته للتفكير بالعودة لإسبانيا، وقد أكد نادي تشيلسي غيابه عن مواجهة ويست برومتش يوم غد الإثنين كما سيغيب عن مواجهة برشلونة في دوري أبطال أوروبا. وعلق كونتي على إصابة مهاجمه: «إنه لاعب مهم جدا لنا، كم سيغيب؟ ربما يوم أو شهر أو الموسم بأكمله، نحن نكافح لحل مشكلة ظهره».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى