مؤسسة محمد بن راشد الخيرية تواصل تقديم مساعداتها للنازحين السوريين في المخيمات بلبنان

واصلت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية أعمالها الإغاثية في توزيع المساعدات الغذائية والطبية على أكثر من 32 ألفا من النازحين السوريين في مخيمات الإيواء على الحدود اللبنانية ـ السورية ضمن المرحلة الخامسة من البرنامج الإغاثي الذي أقامته في سياق جهودها التي بدأتها منذ فترة لإغاثة آلاف النازحين السوريين في مخيمات الإيواء على الأراضي اللبنانية في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها في هذه المخيمات من خلال وفدها الذي توجه إلى هناك لتقديم المساعدات اللازمة والضرورية من المواد الإغاثية والغذائية في مخيمات النازحين.

صرح بذلك سعادة المستشار إبراهيم بوملحة نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الذي أضاف أن وفد المؤسسة برئاسة صالح زاهر صالح مدير المؤسسة وعضوية محمد أحمد الحمادي من قسم المساعدات الخارجية ومحمد منصور من قسم المشاريع الخارجية بالمؤسسة وصل إلى العاصمة اللبنانية للإشراف ميدانيا على إيصال وتوزيع المساعدات التي تقدمها المؤسسة للمتضررين هناك.

وأوضح بوملحه أن الوفد فور وصوله الأراضي اللبنانية باشر عمليات التأكد من توفير الكميات من حليب الأطفال والملابس ومواد النظافة التي تم الإتفاق عليها مسبقا مع الموردين المحليين ..بعدها أشرف الوفد على تحميل هذه المواد في الشاحنات وإرسالها إلى المخيمات في مناطق صيدا والبقاع على الحدود اللبنانية ـ السورية.

وقال بوملحه أن الوفد توجه إلى المخيمات وأشرف على توزيع هذه المواد على اربعة آلاف وخمسمائة أسرة سورية نازحة تكفيهم هذه المساعدات لمدة شهر كامل.

وذكر أن المساعدات التي تم توزيعها هي عبارة عن كميات من المواد الغذائية المتنوعة أهمها حليب الأطفال الذي وزع على ألف وخمسمائة طفل ..كما وزعت كميات من الملابس المختلفة وطرود النظافة العامة الذي يحتوي على الصابون والمعجون والمنظفات الأخرى.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى