مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تطلق “صفحة المعرفة” إعتبارا من 21 سبتمبر الجاري بالتعاون مع صحيفة البيان

أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الرائدة في نشر المعرفة والتنمية ودعم المشاريع الواعدة عن إطلاق “صفحة المعرفة ” إعتبارا من 21 سبتمبر الجاري والتي ستختص بعرض مقالات لمجموعة من أشهر الكتاب العرب والعالميين حول شؤون الثقافة والمعرفة ونشر الأراء والدراسات والتعرف على أفضل الممارسات في كافة مجالات العلوم.

جاء هذا الإعلان خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في نادي دبي للصحافة وشهد توقيع اتفاقية شراكة بين مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم وصحيفة البيان لتكون “صفحة المعرفة” ضمن طبعتها اليومية لمدة خمسة أيام في الأسبوع من الأحد إلى الخميس.

وقع الاتفاقية كل من سعادة جمال بن حويرب العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم وسعادة ظاعن شاهين مدير عام قطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام رئيس تحرير صحيفة البيان بحضور نخبة من المفكرين والمثقفين بالإضافة إلى مجموعة من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والإقليمية.

وقال جمال بن حويرب ان هذه المبادرة تأتي لتؤكد مرة أخرى على جهود مؤسسة محمد بن راشد آل على مكتوم نحو تطوير مجتمع قائم على المعرفة حيث ستساهم “صفحة المعرفة” في تسليط الضوء على أفضل سبل توظيف المعرفة وإنتاجاتها بكفاءة في جميع مجالات النشاط المجتمعي من اقتصاد ومجتمع مدني وسياسة وحتى الحياة الخاصة.

وأضاف إن قوة مجتمع المعرفة تتحدد بمدى الجهود المبذولة لنشر المعرفة وتخزينها واستخدامها كمورد اقتصادي ومصدر يستلهم منه أفراد المجتمع طرق ممارسة حقوقهم والالتزام بمسؤولياتهم إن “صفحة المعرفة” ستعمل على الارتقاء بالمخزون الثقافي والمعرفي لدى الأفراد والمؤسسات من أجل ضمان تنمية بشرية مستدامة.

وأوضح أن الشراكة مع صحيفة البيان الرائدة في مجال الصحافة المقروءة على مستوى المنطقة ستضفي زخما وقيمة إضافية على مبادرة “صفحة المعرفة” كما سيساهم في وصولها إلى قاعدة عريضة من القراء داخل وخارج دولة الإمارات.

وقال سعادة ظاعن شاهين ان جريدة البيان دأبت عبر 35 سنة على رفد الصحافة المقروءة بما يشكل إضافة واضحة للصحافة المحلية والعربية وقدمت طيلة سنواتها تلك ما يمكن تصنيفه في خانة صحافة الغد تلك الصحافة التي تعيش في المستقبل وتدخل ذاكرة الكلمة المكتوبة والمطبوعة.. واضاف ” واليوم تجد البيان بالشراكة مع مؤسسة محمد بن راشد ال مكتوم نافذة لإضفاء المزيد من الفائدة للقارئ عبر صفحة للمعرفة تتوجه نحو قراء أوسع اهتماما وشمولية حيث المعرفة عالم كبير فيه العلوم والثقافات والآراء والتنوير وكل ما يتصل بقارئ اليوم المتعطش للمعرفة “.

وأوضح انه في هذه الصفحة يمكن للقارئ أن يجد ضالته بعيدا عن ثقل الأخبار وقسوة الصور يجد فيها المعلومة المفيدة والتحليل المنطقي واللمحات الذكية لكتاب محترفين من مختلف الأصقاع يتناولون شؤون العالم وشجونه بلغة بسيطة يفهمها قارئ اليوم وينتصر لها ويصادقها.

وتوجه بالشكر لمؤسسة محمد بن راشد لمساهمتهم الإيجابية لتعزيز قيمة الصحافة عبر صفحة المعرفة معربا عن تطلعه إلى مزيد من الشراكات مع المؤسسات الوطنية للنهوض بالثقافة والارتقاء بها إلى مصاف متقدمة.

وتنضم مبادرة “صفحة المعرفة” سلسلة المبادرات والبرامج التي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد آل المكتوم والتي تهدف جميعها إلى بناء مجتمعات قائمة على اقتصاد المعرفة سواء من خلال إثراء المجتمعات بالفكر والثقافة أو دعم وتمكين اللغة العربية وتعزيز مكانتها في وجدان الأجيال القادمة وكذلك عبر عرض النتاج الفكري للحضارات والثقافات المختلفة بالإضافة إلى تأهيل وإعداد جيل من المبدعين قادر على دفع الأمة للحاق بالتطور العالمي.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى