مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة – إياست – تعلن بدء التشغيل الكامل لـ “دبي سات-2”

Satellite

أعلنت مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة -إياست – عن بدء التشغيل الكامل لـ “دبي سات-2” عقب استكمال عمليات التشغيل والاختبار على المدار الفضائي. وأتم القمر الصناعي مرحلة “الإطلاق والتشغيل المبدئي” بدءا من 21 نوفمبر 2013 والتي تخللت سلسلة من الاختبارات للتحقق من سير العمليات التشغيلية لأجهزة القمر وإلكترونيات النظام الفرعي وتحديد مستوى الأداء في ظل الظروف القاسية في الفضاء الخارجي. ومع استقرار تشغيل القمر الصناعي تبدأ المرحلة التالية التي تنطوي على اختبارات المعايرة والتحقق من التلسكوب وأجهزة الاستشعار والتي تعتبر الخطوات النهائية قبل الوصول إلى مرحلة التشغيل الكامل. وتركز الاختبارات على التأكد من جودة ودقة البيانات المستمدة من القمر الصناعي ومطابقتها لأعلى المعايير العالمية. وقال سعادة يوسف حمد الشيباني مدير عام “مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة” ان نجاح عمليات التشغيل الكامل للقمر الصناعي “دبي سات-2” والتي تعتبر المرحلة الأخيرة من المشروع يؤكد المكانة الريادية التي وصلت إليها دولة الإمارات على خارطة صناعة الفضاء الإقليمية.. ويدفعنا الإنجاز الجديد إلى مواصلة تكثيف الجهود الحثيثة لتجسيد الرؤية الثاقبة والتطلعات الطموحة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في جعل الإمارات مركزا رائدا لتطوير وتصنيع الأقمار الصناعية. من جانبه قال سالم حميد المري مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية في “مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة” أنه تم تنفيذ اختبارات المعايرة والتحقق من التلسكوب وأجهزة الاستشعار لضمان جودة الصور الكهروبصرية التي تعتبر دعامة أساسية لنجاح مهمة “دبي سات-2” وبالتالي تلبية تطلعات عملائنا وخدمة مسيرة التنمية الشاملة التي تنتهجها دولة الإمارات.. ومع دخول “دبي سات-2” مرحلة التشغيل الكامل ستبدأ مهمة توفير بيانات مفيدة وفورية للقطاعين العام والخاص في الإمارات والخارج بما يخدم الأهداف التنموية للدولة. يشار الى أن “دبي سات-2” اجتاز أيضا اختبارات “الوكالة اليابانية لاستكشاف الفضاء”- “جاكسا” والتي أجريت مؤخرا بالتعاون مع “إياست” على نظام الدفع بالإضافة إلى سلسلة من الاختبارات الأخرى للتأكد من سلامة وأمن وجاهزية القمر الصناعي. وبالمقابل وقعت “إياست” اتفاقية مع “ساتريك إنيشيتيف” لتسويق وتوزيع خدمات ومنتجات القمر الصناعي “دبي سات-2” عالميا. وتم إطلاق “دبي سات-2” القمر الصناعي المزود بكاميرا كهروبصرية لمراقبة الأرض بهدف توفير صور كهروبصرية عالية الدقة.. ويتمتع القمر بالقدرة على التقاط صور متعددة للمنطقة ذاتها مع ميزة متطورة تتيح له استقبال ومعالجة الصور من مختلف أنحاء العالم خلال يوم واحد. ويتم استخدام صور القمر لأغراض عدة بما فيها خدمة المشاريع البيئية والتخطيط الحضري وتحديث البنية التحتية والبحث العلمي بالإضافة الى تزويد تقارير متخصصة للجهات والهيئات الحكومية.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى