مؤتمر” حياة صحية أفضل لذوي متلازمة داون ” يدعوا الى إنشاء سجل وطني وتطبيق برنامج علمي متطور للمتابعة والفحص

مشيدا بالرعاية الكريمة للدولة وقيادتها الرشيدة

المطالبة بفحص الحوامل وعيادات متخصصة على مستوى الدولة

 ENN –  أشاد المشاركون في مؤتمر الإمارات الدولي لمتلازمة داون 2015 بتوجيهات ورعاية  صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله واخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله والحكومة الرشيدة في توفير الحياة الكريمة والرعاية الشاملة لذوي متلازمة داون في مختلف مؤسسات الرعاية الصحية والتعليمة والاجتماعية.

كما عبر المشاركون في المؤتمر عن شكرهم الكبير سمو الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي  على تفضل سموه ورعايته لمؤتمر الإمارات الدولي لمتلازمة داون 2015 الذي نظم وبنجاح كبير بالشراكة والتعاون المستمر بين جمعية الامارات لمتلازمة داون وهيئة الصحة بدبي ومقدرين جهود الجهات الحكومية الداعمة للمؤتمر .

ودعت اللجنة العلمية للمؤتمر في توصياتها الى إنشاء سجل لذوي متلازمة في دولة الإمارات العربية المتحدة والى تطبيق برنامج مبني على أحدث البراهين العلمية لمتابعة وفحص ذوي متلازمة داون في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والى إصدار كتيب تعليمي شامل وموحد حول متلازمة داون للمهنيين وأولياء الأمور في دولة الإمارات العربية المتحدة.

صرحت بذلك السيدة سونيا السيد احمد الهاشمي رئيس مجلس ادارة الجمعية رئيس اللجنة العليا للمؤتمر.

وأوصى المشاركون في المؤتمر الى تقديم فحص ما قبل الولادة للنساء الحوامل المعرضين للخطر عبر دولة الإمارات العربية المتحدة، والى إنشاء عيادات خاصة بذوي متلازمة داون في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

ودعا المشاركين في المؤتمر الى تنظيم ورش عمل للمهنيين في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة بغرض تمكينهم من مهارات التواصل الفعالة في تبليغ الخبر السيئ وبغرض معالجة مختلف القضايا الطبية والسلوكية والاجتماعية التي تخص ذوي متلازمة داون.

وعبر المشاركون عن تقديرهم لمبادرة “مجتمعي مكان للجميع” التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي وجهود تحول دبي إلى مدينة صديقة لذوي الإعاقة بشكل شامل ومتكامل بحلول عام 2020 واشدوا بالجهود الفاعلة للجنة العليا لحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في إمارة دبي برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم  واطلاق استراتيجية دبي لذوي الإعاقة 2020  ومبادرة استضافة قمة المدن الدامجة 2015 والتي ستعقد لأول مرة في إمارة دبي في شهر أكتوبر المقبل ومباركين اعتماد برنامج الكشف والتدخل المبكر لذوي الإعاقة المدرج في محور الصحة ضمن استراتيجية دبي لذوي الإعاقة 2020 والذي طرحته هيئة الصحة بدبي.

وقالت الدكتورة منال جعرور نائب رئيس مجلس الإدارة مديرة المؤتمر تضمن المؤتمر ست جلسات وورشتي عمل متخصصتين حيثترأست الجلسة الأولى الدكتورة فاطمة عبدالله محمد بستكي إستشارية طب الأطفال والجينات بمستشفى لطيفة وتضمنت مناقشة ثلاثة أوراق عمل هي : ” الكروموسومات في متلازمة داون ” للدكتور أيمن وراد الحطاب من مستشفى توام بالعين ، وورقة ” التطور في الفحص قبل الولادة في متلازمة داون ” للدكتورة ديسيسلافا ماركوفا  استشارية في طب الأجنة من عيادات مستشفى كنجز كوليدج بأبوظبي ، والورقة الثالثة ” المظاهر السريرية لمتلازمة داون ” للدكتورة فاطمة عبدالله محمد بستكي استشارية طب الاطفال والجينات بمستشفى لطيفة بدبي.

ورأس الجلسة الثانية الدكتور مصطفى حلمي استشاري طب الاطفال بمستشفى لطيفة  وناقشت الجلسة ثلاث أوراق عمل ” الأولى ” تجربة المنطقة الشرقية في الإمارات مع متلازمة داون ” للدكتورة عبير خياط من مستشفى توام بالعين، والورقة الثانية ”  توقف التنفس أثناء النوم و متلازمة داون” للدكتور محمد الحوقاني من كلية الطب والعلوم الطبية بجامعة الإمارات العربية المتحدة بالعين  والورقة الثالثة  حول ” عدماستقرار مفصل المحور الأطلسي ” للدكتور عصام عزالدين مارديني بمستشفى الإمارات بدبي .

ورأس الجلسة الثالثة الدكتور عبدالرحمن الجسمي المدير التنفيذي لمستشفى دبي   وناقشت ثلاث أوراق عمل ، الأولى بعنوان ”  اضطرابات الأذن و متلازمة داون – فنون التشخيص والعلاج ” للدكتور محمد فوزي مصطفى من مستشفى دبي ، والورقة الثانية بعنوان ” طب الأسنان في متلازمة داون ” للدكتورة ليلى حبشي من هيئة الصحة بدبي ، والورقة الثالثة بعنوان ” وقاية الأسنان لدى ذوي متلازمة داون ” للدكتورةسحر فهمي من هيئة الصحة بدبي.

ورأس الجلسة الرابعة الدكتور محمود الحليق رئيس قسم الأطفال والخدج من مستشفى لطيفة بدبي وناقشت ثلاث أوراق عمل: الأولى للآنسة رنا عبد الله الصبي من مستشفى الملك فهد بالرياض ، حول “أهمية التقييم البصري و الحول في متلازمة داون ” والورقة الثانية للدكتورة سريعة سالم الرميثي بمدينة الشيخ خليفة الطبية بأبو ظبي حول ” أهمية التقييم المنتظم للغدة الدرقية ” والورقة الثالثة للدكتور خالد محمود العطوي من مستشفى لطيفة بدبي بعنوان ” الرسم البياني للنمو”.

وناقشت الجلسة الخامسة  برئاسة الدكتورة عبير خياط ثلاث أوراق عمل : الأولى للدكتور سهيل نواختر من جامعة ميونيخ بألمانيا بعنوان “تصنيف الصرع في متلازمة داون ” والورقة الثانية لنفس الباحث حول “معالجة حالات الصرع المقاوم ” والورقة الثالثة للدكتورة زينب إبراهيم علوب من مستشفى الجليلة بدبي حول ” الجوانب السلوكية في متلازمة داون “.

أما الجلسة السادسة والأخيرة للمؤتمر وترأسها  الدكتور أيمن وارد الحطاب من مستشفى توام  فقد ناقشت  ثلاث اوراق عمل : الأولى للسيد محمد فوزي يوسف من مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية بعنوان ” الإمارات التدخل المبكر” والورقة الثانية للدكتورعبد الله محمد الصبي من مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالرياض بعنوان ” الرعاية الصحية ومتابعة ذوي متلازمة داون في عيادات الرعاية الصحية الأولية ” والورقة الثالثة والاخيرة للدكتورة فكرية أرجمند من مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال بعنوان ” إساءة معاملة وإهمال ذوي متلازمة داون “.

واقيمت ورشتي عمل حيث كانت الأولى بقيادة سعادة الدكتور عبد الله محمد الصبي بمدينة الملك عبد العزيز الطبية بالرياض حول ” كيفيةتبليغ الأخبار السيئة لوالدي طفل من ذوي الإعاقة ؟ ” وتم عرض تجربة أسرة عن كيفية تبليغ الخبر قام بعرضها السيد عادل آل ناصر عضو جمعية الإمارات لمتلازمة داون والثانية حول ” فن ومهارات التواصل “.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى