كلية الامارات للتكنولوجيا تشيد بجهود مكتب التربية العربي لدول الخليج

كرمت مديره العام في يوم التربية الخليجي

عبدالرحمن نقي-

أشادت كلية الامارات للتكنولوجيا بأبوظبي بجهود مكتب التربية العربي لدول الخليج في الارتقاء بالدور الحضاري للمعلم في المنطقة وبجهود المكتب في اجراء المزيد من الدراسات التربوية المتخصصة في قطاع التعليم بما يطور من مخرجاته مواكبا حاجة المنطقة من الكوادر المواطنة والمؤهلة .

جاء ذلك خلال تكريم الكلية لسعادة الدكتور علي عبدالخالق القرني، مدير عام مكتب التربية العربي لدول الخليج بمناسبة يوم التربية الخلجي الذي يصادف ذكرى تأسيس المكتب تقديرا من الكلية لجهود المكتب .

واعرب الدكتور علي عبدالخالق القرني، مدير عام مكتب التربية العربي لدول الخليج عن تقديره لمبادرة الكلية شاكرا سعادة الاستاذ وائل الأنقر رئيس مجلس امناء الكلية على جهودهم المتواصلة في الارتقاء بقدرات ومهارات وخبرات أعضاء هيئة التدريس بالكلية بما يحقق افضل المخرجات التعليمية .

وقال : يهدف مكتب التربية العربية لدول الخليج إلى توثيق العمل التربوي المشترك بين الدول الأعضاء بما يحقق التوجهات الواردة في قرارات المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون، ومنها ما يتعلق بتوظيف التقنية في المجال التربوي، والذي تمت بلورته في عدد من البرامج تؤلف مبادرة مكتب التربية في التعلم الالكتروني؛ وتشمل معايير وكفايات مكتب التربية في تقنية المعلومات والاتصال مجالين مهني وتقني، ففي المجال المهني سيتم إصدار واعتماد معايير تقنية المعلومات والاتصال لدى المعلم ومدير المدرسة وتفعيلها بتصميم وإنتاج وتنفيذ برامج تدريب الكترونية، وفي المجال التقني يُستهدف إيجاد وثيقة معايير ومواصفات تقنيّة مشتركة في تقنية المعلومات والاتصال لدى وزارات التربية في الدول الأعضاء من أجل تيسير العمل التربوي المشترك في البيئات الإلكترونية. ولتفعيل برامج مكتب التربية العربي لدول الخليج، تم تطوير بوابة الكترونية تشتمل عدد من الخدمات التربوية والتي تتضمن أدوات التعلم الالكتروني من ثلاثة أجيال؛ ففي الجيل الأول تم تطوير نظام إدارة التعلم والمستودع الرقمي ووحدات تعليمية، وفي الجيل الثاني تم تطوير المدونات والويكي، وفي الجيل الثالث تم بناء تطبيقات انترنت غنية بالمحتوى (RIA) مع ربط البيانات الموجودة على الخادم باستخدام بروتوكول (REST) وهذه الأدوات تمكن المعلم من تصميم وإنتاج دروس الكترونية ثرية بالوسائط يمكن تنفيذها تزامنيا أو غير تزامنيا.

ومن جانبه قال رئيس مجلس أمناء كلية الإمارات للتكنولوجيا  ان رؤية الكلية هي أن تصبح واحدة من أفضل الجامعات الخاصة في الدولة ، ورسالتها أن تقدم الكلية خدمات عالية الجودة في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع لكل المعنيين بالمواءمة مع أفضل الممارسات العالمية تركيزا على الاقتصاد المعرفي والاستثمار في الموارد البشرية والتكنولوجيا، وتعتمد القيم الأساسية للكلية على :النزاهة الأكاديمية والتحسين المستمر وروح العمل الجماعي والاعتراف والمكافأة والتواصل الفعال والمسؤولية وتثمين التنوع. وتركز الأهداف الاستراتيجية للكلية على تقديم خدمات وبرامج أكاديمية ذات قيمة مضافة عالية ، التركيز على جودة التعليم والتعلم ، التركيز على نجاح وتميز الطلاب ، التركيز على نجاح وتميز الهيئتين التدريسية والإدارية ، تطوير بيئة عمل تمتاز بالدعم و السلامة ، تطوير وتمتين العلاقات مع المجتمع ، تحقيق المبادئ الأساسية للكلية وقيمها ، تطوير الموارد المؤسسية ، ضمان الجودة والتطوير المستمر ، تطوير الصورة المؤسسية للكلية ، تحقيق الاستدامة المؤسسية ، تطوير بيئة البحث ، نقل المعارف من الحالة الضمنية إلى الموثقة ، الاستثمار في تطوير الموظفين ، التنوع في أعضاء هيئة التدريس والطلاب وإرساء الكلية كجامعة متكاملة بحلول 2016.

واشار الى انه بلغت التخصصات التي تقدمها الكلية 15 تخصصا حتى العام الأكاديمي 2014-2015 تسع تخصصات في الدبلوم وستة تخصصات في البكالوريوس وحديثا بدأت الكلية في تدريس ثلاث تخصصات جديدة باعتماد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وهي بكالوريوس المحاسبة والمصارف الاسلامية والبنوك التجارية وهذه اضافة جديدة ضمن البرامج المتميزة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى