“كلمة” ينظم ندوة لمناقشة وتوقيع كتاب “الحزن الخبيث: تشريح الاكتئاب” للمؤلف لويس ولبرت

تزامناً مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب

“كلمة” ينظم ندوة لمناقشة وتوقيع كتاب “الحزن الخبيث: تشريح الاكتئاب” للمؤلف لويس ولبرت

ENN –  ينظم مشروع “كلمة” للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ضمن الفعاليات الثقافية لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب ، والمقام حاليا في مركز أبوظب يالوطني للمعارض،  ندوة لمناقشة كتاب “الحزن الخبيث: تشريح الاكتئاب” لعالم الأحياء الطبية البريطاني لويس ولبرت، وترجمه للعربية عبلة عودة من الأردن، وذلك يوم السبت الموافق 9 مايو، في تمام الساعة 5:45-6:30 في الخيمة. ويتخلل الندوة توقيع للكتاب.

يقدم الندوة د. جاستن توماس أستاذ علم النفس في جامعة زايد،  ويشارك فيها المؤلف لويس ولبرت الذي عانى بصفة شخصية من الاكتئاب الحاد منذ عدة سنوات، ووصف ذلك لاحقا أنه أسوأ تجربة حدثت له في حياته، وسوف يشرح كيف أنه لا يصف تجربته الشخصية فقط مع الاكتئاب، وإن فعل ذلك في بعض المواضع من الكتاب، وإنما يقدم عرضاً متكاملاً يبدأ بتاريخ الاكتئاب، وتعريفه، وطرق تشخيصه في الغرب، ثم ينتقل لاحقاً إلى العوامل النفسية والبيولوجية التي قد تؤدي للإصابة به.

يعرض الكتاب أساليب العلاج المختلفة لمرض الاكتئاب، النفسية منها والبدنية، متطرقاً إلى العلاج السلوكي المعرفي، والتحليل النفسي، دون أن يغفل الدور الإيجابي للعقاقير المضادة للاكتئاب، التي يعرض أنواعها المختلفة، ويذكر بالتفصيل أعراضها الجانبية. وينتقل في نهاية كتابه إلى البحث عن مظاهر الاكتئاب وعلاجاته المختلفة في الثقافات الشرقية، فيقدم أمثلة مؤثرة من الهند واليابان والصين وغيرها، حيث تسهم الأديان والفلسفات المختلفة، بالإضافة إلى القيم الشرقية، في علاج الاكتئاب.

و في كتابه يقدم ولبرت المعلومات والبيانات تقديماً شاملاً سلساً، يجمع فيه بين الدقة العلمية والبيانات الموثقة، والكتابة الواضحة المبسطة، إذ يتوجه بكتابه هذا إلى المصابين بالاكتئاب في مراحل الشفاء الأولى، وكذلك إلى ذويهم والمحيطين بهم لمساعدتهم في فهم المرض وإرشادهم إلى أفضل الطرق للتعامل معه، فهو يعتقد أن الاكتئاب يتطور تدريجياً من حالة حزن عادية قد تصيب أياً منا إلى حزن خبيث يشبه في تضخمه الخلايا السرطانية، مفضياً في النهاية إلى الاكتئاب، ولذلك فإن فهم المرض والتعرف إليه عن كثب في مراحله الأولى أمر في غاية الأهمية، وبناء على ذلك يمكننا أن نصنف هذا الكتاب ضمن وسائل العلاج الذاتي، التي قد ينتفع بها عدد كبير من القراء، ولاسيما إذا علمنا مدى انتشار مرض الاكتئاب بدرجاته المختلفة بين الشرائح المختلفة في مجتمعاتنا اليوم.

ولد لويس ولبرت في جنوب إفريقيا، وتلقى تعليمه في جامعة إمبيريال كوليج في لندن، وحصل على شهادة الدكتوراه في البيولوجيا الطبية من كينجز كوليدج- لندن.  يشغل ولبرت منصب أستاذ فخري في علم الأحياء في قسم التشريح والبيولوجيا التطورية في جامعة لندن، وتنصب اهتماماته البحثية على دراسة تطور الأجنة، ويرأس عدة جمعيات علمية وإنسانية، بالإضافة إلى عمله الأكاديمي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى