قلة النوم ترتبط بزيادة علامة الزهايمر

تبين من خلال دراسة شملت مجموعة من الناس، أن عدم النوم لليلة واحدة فقط، يؤدي في الحال إلى ارتفاع كمية البروتين الدماغي المرتبط بالزهايمر.
وتظهر أعراض قلة النوم في مناحٍ كثيرة، منها عدم المقدرة على التركيز والشعور بالإجهاد وعدم الراحة.
وتوصلت الدراسة الحديثة المنشورة بوقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم إلى تأثير سريع له يحدث داخل الدماغ، حيث وجد أن عدم النوم ولو لليلة واحدة فقط يزيد تراكم البروتين المعروف ببروتين بيتا إميلويد داخل الدماغ، وهو بروتين مرتبط بمرض الزهايمر، ما يعني أن النوم يلعب دوراً مهماً في تخليص الدماغ من ذلك البروتين، والذي يعتبر نفايات ناتجة عن استقلاب المغذيات، وتظهر في السائل الموجود بين خلايا الدماغ، وفي حالة تراكمها بدرجة كبيرة تؤثر سلباً في التواصل بين الخلايا العصبية الدماغية.
وحاول الباحثون فهم العلاقة بين البروتين وبين النوم في دراسة شملت 20 شخصاً أعمارهم بين 22-72 عاماً، وتصوير الدماغ لديهم عقب ليلة قضوها متيقظين، أي أنهم استمروا في حالة يقظة لحوالي 31 ساعة متواصلة، وظهرت زيادة بمعدلات البروتين بحوالي 5% بمناطق الدماغ التي تكون أكثر عرضة للتضرر في المراحل المبكرة من مرض الزهايمر.
ويعتبر كثير مــــن العلمــــاء أن العلاقة بين اضطراب النوم ومرض الزهايمر علاقة ثنائية الاتجاه، لأن زيادة معدلات البروتين بيتا إميلويد تؤدي أيضاً إلى اضطراب النوم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى