قرقاش..المجلس الوطني الاتحادي هو صوت المواطن وحلقة الوصل التي تنقل لمسؤولي الحكومة القضايا المختلفة والحلول المناسبة

ENN – وام – أشاد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات بالدور الكبير للمجلس الوطني الاتحادي في تلبية احتياجات المواطنين ومناقشة قضاياهم مما يسهم في استقرار المجتمع.

واكد معاليه أن المجلس الوطني الاتحادي هو صوت المواطن وحلقة الوصل التي تنقل لمسؤولي الحكومة القضايا المختلفة والحلول المناسبة.

جاء ذلك خلال محاضرة نظمتها اللجنة الوطنية للانتخابات في نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي اليوم بحضور عدد من كبار ضباط وزارة الدفاع والقوات المسلحة والشرطة حول انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015 والتي تأتي ضمن سلسلة من المحاضرات التي تنفذها اللجنة الوطنية للانتخابات بهدف مخاطبة كافة شرائح المجتمع الإماراتي لتشجيعهم على المشاركة بفاعلية في الانتخابات القادمة.

وفي بداية حديثة للحضور من كبار ضباط وزارة الدفاع والقوات المسلحة والشرطة أثنى معالي الدكتور أنور قرقاش على الدور البطولي والوطني الذي يقوم به كافة أفراد القوات المسلحة الذين يقدمون الغالي والنفيس لخدمة وطنهم ويقدمون أرواحهم في سبيل أن يحيا المجتمع الإماراتي بأمن واستقرار معبرا عن أحر التعازي إلى عائلات الشهداء.

وأوضح معالي الدكتور أنور قرقاش أن تحقيق متطلبات المواطنين في جميع المجالات الصحية والتعليمية والثقافية والاقتصادية تستدعي وجود سلطة ذات أهمية كبيرة كالمجلس الوطني الاتحادي الذي كان دائما داعما ومساندا لجميع الإجراءات التي تصب في خدمة الوطن وأمنه واستقراره.

كما أشار معالي الدكتور أنور قرقاش إلى أن قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة تؤمن أن المشاركة السياسية جزء لا يتجزأ من تقدم الدولة والتنمية المستدامة والشاملة كما تؤمن بأن المجلس الوطني الاتحادي منصة قوية للمشاركة السياسية والتأثير الإيجابي في عملية صنع القرار في البلاد كما تؤمن أن عملية التحديث السياسي المتدرج تعد جزءا مهما من التنمية المتوازنة في دولة الإمارات.

وقال معاليه أن التجربة البرلمانية تؤكد أيضا العلاقة المميزة والسمة الأساسية في المجتمع الإماراتي الذي انتهج مبدأ الشورى وتبادل الآراء والمشورة حول مختلف القضايا والمسائل وذلك بالاستماع إلى المواطنين في جميع أنحاء الوطن وتلبية متطلباتهم مهما كانت لأن الهدف الرئيس الذي دأبت على إنجازه دولة الإمارات هو تحقيق مصلحة الوطن والمواطن ووضعها فوق كل الاعتبارات وهذا هو السر وراء مسيرة النجاح التي تتكلل كل يوم بمزيد من الإنجازات والريادة.

وأشار معاليه إلى أن انتخابات 2015 تأتي في مرحلة تشهد فيها دولة الإمارات الكثير من الإنجازات على جميع المستويات محليا وإقليميا وعالميا لتثبت قدرتها في التغلب على الكثير من التحديات التي واجهتها خلال مسيرتها نحو تحقيق أهدافها في التنمية الشاملة والطموحة ولتشكل اليوم نموذجا يحتذى في التطور والتقدم والازدهار والذي يعد نتيجة حتمية وأكيدة لتلك العلاقة الفريدة والمميزة بين قيادة دولة الإمارات وشعبها الوفي.

وضمن إطار استعداداتها لإجراء العملية الانتخابية تسعى اللجنة الوطنية للانتخابات إلى توفير جميع الإمكانيات التي تمكن أعضاء الهيئات الانتخابية من المشاركة الفاعلة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي خاصة مع اقتراب موعد استقبال طلبات الترشح لخوض الانتخابات حيث ستستقبل اللجنة الطلبات على مدار 5 أيام من 16-20 أغسطس 2015 .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى