قراصنة عراقيون يستهدفون شركة إسرائيلية.. تقرير يكشف

استهدفت مجموعتان من المتسللين العراقيين، الموقع الإلكتروني لشركة الاستخبارات الرقمية الإسرائيلية Cellebrite، التي توفر حلولاً لاسترجاع المعلومات من الأجهزة الإلكترونية وتحليل البيانات.

فقد ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن قراصنة عراقيين مقربين من إيران كانوا وراء الهجوم السيبراني الذي أدى بشكل مؤقت إلى تدمير موقع الشركة يوم الثلاثاء.

ويبدو أن الاستهداف جاء في شكل هجوم يسمى (رفض الخدمة الموزعة) (DDoS) ، حيث يتم استهداف موقع ويب من خلال إغراق خوادمه بطلبات كثيرة جداً للاتصال.

فيما أعلنت المجموعتان العراقيتان أنهما نجحتا في إسقاط الموقع، بحسب ما أفادت قناة “صابرين نيوز”، وهي قناة إخبارية على تلغرام مرتبطة بوحدات الحشد الشعبي العراقية، بحسب تقرير نشره موقع “برس تي في”.

شركة استخبارات رقمية

يشار إلى أن Cellebrite وهي شركة استخبارات رقمية إسرائيلية، تستخدم أدواتها البرمجية غالبا من قبل وكالات إنفاذ القانون والأمن الغربية.

ويبدو أن هذه العملية هي أحدث حلقة في حرب إلكترونية متبادلة غير معلن عنها بين إيران وحلفائها ضد إسرائيل، مع أهداف مشتركة تشمل مصانع الصلب والمنشآت النووية وأنظمة النقل والمطارات والشبكات الكهربائية والبنية التحتية الحيوية الأخرى، وفق محللين.

قرصنة إلكترونية (صورة تعبيرية)

قرصنة إلكترونية (صورة تعبيرية)

وكانت أنظمة صناعة الصلب الإيرانية تعرضت لهجوم إلكتروني يوم الاثنين، حيث تم إغلاق جميع الأنظمة والكهرباء الداخلية لمجمع مبارك للحديد في أصفهان بسبب الهجوم وتوقف خط الإنتاج.

يذكر أن هجمات إلكترونية متبادلة شنها الطرفان خلال السنوات الماضية، استهدفت محطات وقود ووسائل إعلام إسرائيلية، فيما تعرضت المنشآت النووية الإيرانية لهجمات قرصنة إسرائيلية، ومنها الهجوم السيبراني الذي طال موقع نطنز في أبريل 2021.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى