قائد عام شرطة رأس الخيمة يتفقد سير العمل الأمني في قسم المعلومات الأمنية

ENN – تفقد سعادة اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة، سير العمل في قسم المعلومات الأمنية بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، وذلك ضمن الجولة التفقدية التي أجراها في قسم المعلومات الأمنية، والتي رافقه خلالها العميد جمال أحمد الطير مدير عام الموارد والخدمات المساندة، وعدد من ضباط الشرطة، في إطار زياراته التفقدية والتفتيشية التي تهدف للوقوف على سير العمل من خلال الوقوف ميدانياً لبحث ودراسة جميع العوائق والصعوبات التي تواجه العمل الشرطي والأمني، والعمل على تذليلها وإيجاد الحلول اللازمة لها، بناءً على الهدف الاستراتيجي السابع لوزارة الداخلية الذي يرمي إلى ضمان تقديم كافة الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية.

واستمع قائد عام شرطة رأس الخيمة، إلى شرح تفصيلي من النقيب ناصر جمال الطير رئيس قسم المعلومات الأمنية بشرطة رأس الخيمة، مطلعاً على مستوى الأداء العام عبر البيانات الإحصائية للبيانات الإلكترونية، حيث قام النقيب ناصر الطير، بتقديم شرح مفصل حول اختصاصات وأهداف قسم المعلومات الأمنية، بالوقوف على الخطط التشغيلية، واستعراض التجهيزات الداخلية والخارجية للقسم فضلاً عن شرح المبادرات والانجازات التي قدمها قسم المعلومات الأمنية، ومراحل إنشاء و تطوير خدمة ( البلاغات الأمنية ) التي تُعْنّى باستقبال التقارير إلكترونيا عبر استحداث شاشة في باقة المعلومات الأمنية ضمن برنامج البوابة الإلكترونية الخاص بموظفي شرطة رأس الخيمة، واستعراض ما سيصاحب هذه الخدمة من تطورات أمنية تبرز الحس الأمني للموظفين.

في ختام الزيارة توجه قائد عام شرطة رأس الخيمة، بخالص الشكر والتقدير إلى قسم المعلومات الأمنية بشرطة رأس الخيمة، لما أبدوه من تعاون صادق ودعم متواصل وملحوظ لتطوير وتحسين الخدمات المقدمة للعمل الأمني في مختلف المجالات الأمنية والشرطية، موجهاً بتفعيل المزيد من الخطط الأمنية للوصول إلى المزيد من التقدم والتطور في مجال المعلومات الأمنية، مشيداً بالدور المهم والفعّال الذي يقوم به قسم المعلومات الأمنية بشرطة رأس الخيمة، وهو الأمر الذي أسهم في فرض سلطة القانون بالحفاظ على الأمن المجتمعي.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى