فهم آلية التهاب المفاصل

يصيب مرض التهاب المفاصل الروماتويدي، عدداً كبيراً من الأشخاص، ويصنف على أنه من أمراض المناعة الذاتية، ويحدث نتيجة مهاجمة المناعة لخلايا الجسم بطريقة غير معروفة، تسبب الكثير من الالتهابات في المفاصل.
وتوصلت دراسة أمريكية حديثة هي الأولى من نوعها، إلى الكيفية التي تحدث بها الالتهابات، حيث اكتشف العلماء نوعاً من الخلايا التائية لها دور كبير في تعزيز استجابة المناعة السلبية، التي تسبب التهاب المفاصل الروماتويدي. واستطاع الباحثون في هذه الدراسة ـ من خلال استخدام التقنيات الحديثة ـ تحليل مجموعة كبيرة من الخلايا المناعية للالتهاب الروماتويدي، الذي يؤثر بصورة كبيرة على حياة الشخص المصاب، ويؤدي إلى التهاب في الغشاء الزلالي وبعض أعضاء الجسم، ومن ثم يتسبب في تآكل الغضاريف والعظام، ويُحدث تشوهاً للمفاصل.
وطرق العلاج الحالية تعمل على وقف جزء من المناعة بطريقة غير معلومة.
وينتج التهاب المفاصل عن استجابة خاطئة لأجهزة المناعة الذاتية، وفيه تقوم خلايا المناعة بمهاجمة أنسجة الجسم بالخطأ، ولا يعرف السبب وراء تحول خلايا المناعة إلى هذا الأسلوب حتى الآن، ولكن دراسة سابقة نجحت في معرفة دور الخلايا التائية في حدوث هذا المرض، وطريقة تفاعلها من الأجسام المضادة التي تنتجها الخلايا البائية، التي ثبت أن لها دخلاً قوياً في الإصابة بالالتهاب.
وتوصل الباحثون في الدراسة الحالية إلى نتائج جديدة، وذلك بواسطة الاستعانة بالتقنيات المتطورة، التي توفر عزل وتصنيف خلايا معينة من بين أنواع متعددة توجد في الدم، وفي السائل المحيط بالمفاصل وبأنسجة المفاصل، وذلك بعد أن استطاع الباحثون عزلها من خلال أنواع الجزيئات الموجودة على سطحها، وأيضاً حسب الجينات التي تشغلها أو توقفها. وتبيّـن من الدراسة وجود نوع من الخلايا التائية المختلفة في نوعها، والتي تتواجد بصورة كبيرة لدى الأشخاص الذين يعانون مرض التهاب المفاصل الروماتويدي، وتسمى الخلايا التائية المساعدة، وتمثل حوالي 25% من الخلايا التائية بمفاصل المرضى. وتوصل الباحثون أيضاً إلى وجود نوع من الخلايا التائية التي تعمل بنوع من المبرمجة الذاتية، والتي تمثل الدخول إلى النسيج الملتهب ثم تحفز الخلايا البائية على إنتاج الأجسام المضادة، التي تقوم بدورها بمهاجمة خلايا الغضاريف والجسم، بدلاً من القضاء على مسببات المرض.
ويهدف الباحثون في الفترة القادمة إلى كشف الإشارات التي تحفز وجود هذه الخلايا، وأيضاً مدى علاقتها بأمراض السكري من النمط الأول، والتصلب المتعدد والذئبة الحمراء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى