فريق مشروع الإمارات الشمالية لتحويل النفايات إلى طاقة يختتم زيارته الميدانية لفرنسا

فرنسا-ENN-قام وفد من وزارة البيئة والمياه وممثلين من السلطات المحلية في كل من إمارة عجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة بزيارة إلى جمهورية فرنسا للتعرف والاطلاع على أفضل الممارسات المطبقة في مجال إدارة النفايات.
يأتي تنظيم الزيارة انطلاقا من حرص وزارة البيئة والمياه على التعاون المستمر مع الجهات المعنية في الدولة وإشراكهم في كافة المشاريع والمبادرات التي تنفذها في إطار تطوير القطاع البيئي في الدولة وخاصة مجال إدارة النفايات بما يساهم في تحقيق المؤشرات الوطنية لأجندة الإمارات 2021 بالإضافة الى تعزيز علاقات التعاون بين دولة الإمارات وجمهورية فرنسا.

وأكّد المهندس/ عبدالرحيم الحمادي الوكيل المساعد لشؤون البيئة ، بأن دولة الامارات تولي اهتماماً كبيراً بتعزيز إدارة النفايات وتلتزم بترسيخ ممارسات مستدامة لمعالجتها والتصرف السليم بالتخلص منها، فضلاً عن التعاون بصفة فاعلة مع الشركاء المحليين والدوليين لتطوير نظم الادارة المتكاملة للنفايات وبالتالي تحقيق الاستدامة البيئية بما يتماشى مع رؤية الدولة الطموحة بالوصول الى نسبة 75% من النفايات المعالجة بحلول عام 2021.

وأضاف الحمادي بأن الزيارة الى فرنسا تهدف الى الاطلاع على الدراسات والتجارب والممارسات المعتمدة في إدارة ومعالجة النفايات وتحويلها الى طاقة، مشيراً بأن وزارة البيئة والمياه في صدد العمل على مشروع محطة تحويل النفايات الى طاقة في الامارات الشمالية، والذي من المتوقع أن يتم انجازها خلال العامين المقبلين ويهدف هذا المشروع الى التخلص السليم من النفايات من خلال وضع معايير وإجراءات وضوابط موحدة لكل مرحلة من مراحل إدارة النفايات بدءا بالفرز والجمع والنقل والتخزين والتدوير وصولا الى التخلص السليم والآمن منها.
وأوضح بأن المرحلة الأولى من مشروع محطة تحويل النفايات الى طاقة في الإمارات الشمالية أوشكت على الانتهاء حيث سيتم تبني تكنولوجيا حرق النفايات وتحويلها إلى طاقة كحل مستدام لمعالجة مشكلة النفايات، مشيراً بأن هذا المشروع سيسهل على الإمارات المعنية حل مشكلة التخلص من النفايات التي تعاني منها و سيكون حلاً مستداماً لها ، حيث يتطلب المشروع استلام بقايا النفايات بعد فصلها و إرسالها إلى محطات المعالجة التي سيتم إنشاؤها في الإمارات الشمالية.
وتضمنت الزيارة سلسلة من الاجتماعات وورش العمل وجولات ميدانية على عدد من المؤسسات العاملة في مجال إدارة النفايات ومحطات لتحويل النفايات إلى طاقة للاطلاع على أفضل الممارسات المستخدمة في المحطة والتعرف إلى مكونات المشروع ومنتجاته وسعته والمساحات والمواد المستخدمة وسعة المحطة والتكلفة الاجمالية للمشروع والمدخلات الأخرى.

ضم الوفد سعادة عبدالرحيم الحمادي وكيل الوزارة المساعد لقطاع الخدمات المساندة وسعادة المهندسة مريم محمد سعيد حارب وكيل الوزارة المساعد لقطاع الموارد المائية والمحافظة على الطبيعة و سعادة مصبح حميد مدير عام دائرة الأشغال و الخدمات في إمارة أم القيوين والمهندس يوسف الأحمد الريسي مدير إدارة النفايات و السيد علي المزروعي ممثلاً عن وزارة شؤون الرئاسة و المهندس يحي راشد عبيد آل علي خبير رئيسي في إدارة المشاريع في وزارة البيئة والمياه، و المهندس حميد المعلا من بلدية عجمان و السيد محمد عتيق من بلدية الفجيرة و السيدة سونيا ناصر مستشار بيئي في دائرة الأشغال العامة برأس الخيمة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى