فريق التنمية السياحية في الباحة في ضيافة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة

فريق التنمية السياحية في الباحة في ضيافة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة

ENN –  اختتم الفريق المساند للجنة التوجيهية للتنمية السياحية بمنطقة الباحة في المملكة العربية السعودية زيارته لإمارة أبوظبي الاسبوع الماضي، حيث حل الوفد ضيفا على الإمارة بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

ترأس الوفد أمين عام البلديات لمنطقة الباحة محمد بن مبارك المجلي ومدير عام سياحة الباحة زاهر محمد الشهري، وضم الوفد رفيع المستوى ممثلين عن قطاعات الزراعة والمياه والتعليم والتدريب المهني والاستثمار والقطاع الخاص.

وتأتي استضافة الوفد في اطار سعي الهيئة إلى تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة سياحية رائدة في المنطقة والترويج لمقوماتها الثقافية على المستوى العالمي، والعمل على تبادل الخبرات بين رواد الاعمال في المنطقة، حيث استهل برنامج زيارة الوفد بعرض تقديمي شامل عن الخطة الاستراتيجية للهيئة والتي تشمل تنشيط القطاع السياحي وتنويع الوجهات السياحية، مع الحفاظ على مقومات الثقافة المحلية و الترويج لها، مع الاهتمام بشكل خاص بمكونات البيئة واستدامتها في ظل رواج الأنشطة السياحية، كما قدم شرح عن  ركائز العمل لاستقطاب سياحة الأعمال والمؤتمرات والمعارض المتخصصة في المنطقة.

الوفد يستمع إلى العرض التقديمي

وقال سعادة جاسم الدرمكي مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بالإنابة: “نحرص على تبادل الخبرات والتعاون مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية، حيث تربطنا بالبلد الشقيق أواصر الاخوة والتاريخ المشترك والتقاليد الواحدة، وقد سعدنا باستضافة فريق التنمية السياحية من الباحة، في مبادرة لتطوير العمل وتبادل الخبرات في مجالات بناء وتفعيل الشراكات الاستراتيجية، والترويج السياحي وتحسين بيئة العمل وتطوير الحرف والمنتجات التقليدية”.

وقد زار الوفد الوجهات السياحية والترفيهية الرئيسية في الإمارة مثل  جامع الشيخ زايد الكبير و ياس ووتروورلد أبوظبي، أول حديقة ألعاب مائية عملاقة في الإمارات، ومدينة مصدر للطاقة المستدامة، وحديقة الحيوانات في العين، وسوق القطارة الشعبي وسط واحات النخيل في العين. كما زار الوفد بلدية أبوظبي حيث اطلعوا على خطط البلدية لتنسيق المدينة واستدامتها.

وخلال زيارتهم لسوق القطارة الشعبي، اطلع الفريق على أعمال الترميم التي تم إنجازها على المبني الطيني للسوق لإعادة استخدامة بشكل دائم، واطلع الفريق على جهود الهيئة في الحفاظ على التراث والثقافة المحلية من خلال توفير أجواء مهنية لأصحاب الحرف التقليدية، والعمل على تسويق منتجاتهم وتوثيق أساليب عملهم ونقلها للأجيال الجديدة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى