عودة رويس بعد 256 يوماً

عاد الجناح الألماني ماركو رويس الذي تطارده لعنة الإصابات، لخوض مباراة فريقه بوروسيا دورتموند ضد ضيفه هامبورغ أمس في المرحلة 22 من البوندسليجا، بعد غياب 256 يوماً عن الملاعب بسبب تمزق الوتر الصليبي لركبته.

وغاب رويس (28 عاماً) منذ تعرضه لإصابة في مايو الماضي، خلال فوز دورتموند على إنتراخت فرانكفورت في نهائي كأس ألمانيا.
ونزل رويس أساسياً إلى ملعب «سيغنال إيدونا بارك» وراء البلجيكي ميتشي باتشواي المعار من تشيلسي.
ويأمل رويس في البقاء بصحة جيدة قبل أربعة أشهر من مونديال روسيا 2018. وحرمت لعنة الإصابات اللاعب الموهوب من خوض أكثر من 29 مباراة دولية سجل فيها 9 أهداف.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى