عبدالله بن زايد يزور قسم الأورام بمستشفى توام

يعد قسم الأورام بمستشفى توام مركزا مرجعيا وفق أحدث المعايير العالمية وتحال إليه حالات السرطان للتشخيص والعلاج التخصصي متبوءا بذلك دورا متميزا في منطقة الخليج مع تفرده بتوفير خدمة الرعاية التلطيفية في دولة الإمارات وسبقه في تطبيق تقنية العلاج الموجه.

و يتميز قسم الأورام بتطبيقه لمنظومة علاجية متطورة وفق أحدث ماتوصلت إليه العلوم الطبية في مجال علاج الأورام وتشمل العلاج الكيماوي الجهازي والعلاج المناعي والعلاجات الموجهة وعددا من الأنظمة العلاجية التي أقرتها منظمات عالمية مثل شبكة السرطان القومية منها العلاج الكيماوي الجهازي والإصمام الكيماوي لعلاج سرطانات الكبد وتقنية المعالجة بالأشعة التداخلية وتقنية الاستئصال بالكي بواسطة موجات الراديو الكهربائية المغناطيسية والعلاج المناعي والعلاجات البيولوجية والعلاج الموجه وغيرها من التقنيات العلاجية باستخدام أحدث المعدات والتجهيزات الطبية المتطورة.

و يشرف على علاج مرضى السرطان في مستشفى توام فريق متكامل من ذوي الاختصاص من مختلف الأقسام التي تشمل طب الأورام وأمراض الدم و قسم عـلاج الأورام بالأشعة وقسم جراحة الأورام وقسم الأورام النسائية وقسم الأشعة التداخلية وجراحة الصدر والمسالك البولية وجراحة الأعصـاب والعظام وقسم علم الأمراض والمختبرات الطبيـة والأمراض المعدية والرعاية المركزة وغيرها من التخصصات الفرعية .

ويدعم خدمات عـلاج السرطان فريق متعدد التخصصات في الرعاية الصحيـة والتشخيص الشعاعي وعلم الأمراض والطب النفسي والتمريض والتغذية العلاجية إلى جانب الخدمة الاجتماعية.

وتعمل هيئة الصحة بأبوظبي مع مختلف القطاعات الحكومية والخاصة والمجتمعية على إيجاد وتطبيق استراتيجيات خطة شاملة لمكافحة السرطان في امارة أبوظبي والتي تهدف إلى خفض معدلات الإصابة والوفيات الناتجة عن السرطان إضافة إلى تحسين جودة الحياة للمصابين بالسرطان ودعمهم خلال وما بعد الإصابة بالسرطان.

و تحرص هيئة الصحة بأبوظبي على إطلاق المبادرات والبرامج لتحقيق أهدافها واستراتيجياتها مثل برنامج الكشف المبكر لسرطان الثدي و برنامج الكشف المبكر لسرطان القولون والمستقيم وبرامج الوقاية والكشف المبكر لسرطان عنق الرحم و الرعاية التلطيفية للسرطان و برامج بناء قدارت المجتمع.

كان سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية قد زار قسم الأورام بمستشفى توام بمدينة العين المعني بعلاج مرضى السرطان.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله للمستشفى جريجوري شيفر مدير المستشفى و حميد المنصوري نائب مدير المستشفى والدكتور استيفن سبام مدير الاطباء والدكتورة شيخة العامري نائبة مدير الاطباء وعدد من المسئولين بالمستشفى .

وإطلع سموه خلال الزيارة على خدمات العلاج والوقاية والتوعية التي تقدم لرعاية الأطفال المصابين في القسم .. وزار سموه الأطفال المرضى البالغ عددهم 13 طفلا والمصابين بعدد من أنواع أمراض السرطان وتحدث إاليهم مما كان له أثر كبير في التخفيف من معاناتهم وإدخال البهجة والسرور على قلوبهم.

وفي لفته انسانية قام سموه بحلاقة شعره تضامنا مع الأطفال المرضى مماما كان له الأثر الكبير في المساهمة في تخفيف آلامهم ومشاركتهم وذويهم في الوقوف إلى جانبهم لتجاوز هذه المرحلة العلاجية ودعم الكادر الطبي المشرف على علاجهم لمواصلة عملهم النبيل.

وأثنى سموه على مستوى الرعاية الصحية في الدولة وما تحويه من أحدث التقنيات التشخيصية والعلاجية والاشعاعية المتوفرة ذاتها في المراكز الطبية والمستشفيات المرموقة حول العالم .

وأشاد سموه في ختام الزيارة بالجهود التي تبذلها إدارة مستشفى توام لتطوير وتحسين الخدمات الصحية المقدمة للمرضى للوصول إلى مستوى الجودة والكفاءة الموجودة في المراكز العالمية المرموقة.

جدير بالذكر أن مستشفى “توام” يشكل جزءا من المنظومة الصحية التي تشرف عليها شركة أبوظبي للخدمات الصحية ” صحة” التي تمتلك المستشفى وتشغلها وتعد الجهة المسؤولة عن النشاطات العلاجية التي توفرها جميع العيادات والمستشفيات العامة في إمارة أبوظبي.. وتقوم جونز هوبكنز الطبية الدولية بإدارة هذه المستشفى.

و

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى