عبدالله بن زايد: اقتصاد دولة الإمارات قائم على تنوع الخدمات

التقى وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، في مدينة فانكوفر، رئيسة وزراء مقاطعة بريتش كولومبيا الكندية كريستي كلارك.

 

الإمارات تعد من أهم المستثمرين في كندا مما يعطي حافزاً كبيراً نحو مزيد من التعاون في المشاريع المستقبلية

وجرى خلال اللقاء بحث علاقات التعاون بين دولة الإمارات وكندا وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين خاصة في القطاعات الاستثمارية والغاز والطاقة المتجددة والمعارض الدولية، إضافة إلى تبادل الزيارات والخبرات والاطلاع على الفرص الاستثمارية الواعدة لدى البلدين.

وأكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أهمية تطوير العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وكندا في المجالات كافة، وقال إن “اقتصاد دولة الإمارات قائم على تنوع الخدمات”، مشيراً إلى أن “الناقلات الوطنية لدولة الإمارات ومطارات الدولة وموانيء دبي العالمية تلعب دوراً مهماً في جعل دولة الإمارات بيئة جاذبة للسياح والاستثمارات بأنواعها كافة”.

ونوه بأن “مجالات التعاون بين دولة الإمارات وكندا مهمة خاصة في قطاع الاستثمارات والبحث والتطوير والأمن الغذائي”، مؤكداً أن “وجود ممثلين من الشركات الهامة في الدولة مثل “طاقة” وجهاز أبوظبي للاستثمار و”مبادلة” ومشاركتهم في هذه الزيارة ما هو إلا دليل إلى تطلعنا للفرص الجديدة نحو مزيد من الاستثمار في المستقبل”.

من جانبهم أعرب عدد من المسؤولين الكنديين عن رغبتهم في مزيد من الاستثمارات التي تحقق ازدهار البلدين مشيرين إلى أن دولة الإمارات تعد بوابة إلى العالم الجديد الذي يزخر بالفرص الواعدة.

ولفتوا إلى أن “دولة الإمارات تعد من أهم المستثمرين في كندا مما يعطي حافزاً كبيراً نحو مزيد من التعاون في المشاريع المستقبلية والبدء بخطوة إيجابية للتفاوض على اتفاق حماية الاستثمار رغبة في إبراز مدى إلتزام كلا البلدين لتعزيز هذه العلاقة وتنميتها”.

 

نقلاً عن موقع 24

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى