طلبة جامعة زايد ينظمون حملة “كوني قوية يا نيبال”

وام-ENN- تحت رعاية معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة جامعة زايد نظم طلبة جامعة زايد في مقر الجامعة بأبوظبي حملة خيرية بعنوان “كوني قوية يا نيبال” استمرت على مدى يومين بحضور سعادة الدكتور هنانجي جه سفير جمهورية نيبال الديمقراطية الفيدرالية لدى الدولة والشيخ محمد بن خليفة بن خالد آل نهيان والشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان والدكتورة ماريلين روبرتس نائب مدير جامعة زايد بالإنابة.

وهدفت الحملة إلى تقديم مساعدات مالية لعمال وعاملات النظافة النيباليين العاملين بالجامعة الذين تعرض أهالي الكثيرين منهم إلى كثير من المآسي الناجمة عن الزلازل مثل الموت وتهدم البيوت والتشرد بلا مأوى.

وألقى سعادة الدكتور هنانجي جه سفير جمهورية نيبال الديمقراطية الفيدرالية لدى الدولة كلمة خلال الافتتاح عبر فيها عن تقديره لمبادرة طلبة جامعة زايد مشيدا بدعم دولة الإمارات غير المحدود لبلاده وللجالية النيبالية المقيمة على أرضها.

وقال انه منذ اليوم الأول للكارثة بعثت الإمارات رسائل الدعم والمواساة إلى الشعب النيبالي وحكومته وارسلت المساعدات الكريمة والمعونات الطبية مضيفا ان بلاده تشعر بالامتنان والشكر للامارات حكومة وشعبا.

وحضرت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان فعاليات اليوم الأول في مبنى الطالبات والتي اشتملت على سوق لأندية الطالبات ومشاريع ريادة الأعمال للطالبات والخريجات بهدف جمع موارد مالية للمشاركة في دعم متضرري الزلازل في نيبال .

كما حضرت الدكتورة ماريلين روبرتس نائب مدير جامعة زايد بالإنابة الحفل الافتتاحي للحملة التي احتوت على كرنفال خيري طلابي استمر على مدى يومين في كل من مبنى الطلاب والطالبات.

وتعاونت في السوق الأسر المنتجة التابعة للاتحاد النسائي العام التي مثلها 21 متجرا للمنتجات والمشغولات اليدوية المتنوعة مثل التحف الفنية والأزياء النسائية وملابس الأطفال الشعبية والحلويات واللوازم المنزلية وغيرها وكذلك إدارة الصناعات التراثية والحرفية التي شاركت بالعديد من منتجاتها لدعم الحملة.. أما اليوم الثاني فقد انطلقت فعالياته في مبنى الطلاب حيث اشتملت أيضا على سوق خيري لمنتجات مشاريع الطلاب لريادة الأعمال إضافة إلى جمع التبرعات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى