طلبة الامارات للتكنولوجيا يطلعون على إجراء تداول وإدراج أسهم سوق أبوظبي للأوراق المالية

أبوظبي -ENN- نظمت ادارة شؤون الطلبة في كلية الامارات للتكنولوجيا بالتنسيق مع برنامج العلوم المالية والمصرفية زيارة ميدانية لطلبة البرنامج لسوق أبوظبي للأوراق المالية في اطار التوعية الاستثمارية وأهميتها في أسواق المال في الدولة.

وكانت في استقبال الوفد الأستاذة فاطمة المهيري مديرة قسم التوعية والفاعليات التي قدمت عرضا تفصيليا عن كيفية إجراء التداولات وإدراج الشركات وأنواع الأسهم وحجم التداولات داخل السوق بالإضافة الى استعراض بيانات التداول المباشر وحركة الأسهم والشركات المدرجة بسوق أبوظبي للأوراق المالية .

وشكرت المهيري إدارة الكلية على إتاحتها الفرصة للطلبة للتعرف مباشرة على أداء السوق مشيداً بمستواهم العلمي والعملي موضحين أن هؤلاء الطلاب هم رجال أعمال الغد، لذا لابد من تضافر الجهود بين الجهات المعنيّة في الدولة لصقل ثقافة الاستثمار والتوعية الاستثمارية حيث تعد هذه الزيارات خطوة كبيرة في هذا الصدد، فقد أتاحت للطلاب المشاركين فهم مناخ الأعمال المحلي من أجل تطبيق ما يدّرس عن ريادة الأعمال بما يتوافق مع الظروف المحلية.

مشيرة الى ان استقبال الرحلات الجامعية الطلابية تأتي في إطار خطة السوق الاستراتيجية الهادفة نحو تنمية الوعي الاستثماري وتطوير التعاون مع المؤسسات الأكاديمية في الدولة وخارجها, كما تمثل جزءا من التزام سوق أبوظبي بدعم مبادرات التعليم الخاصة برؤية ” حكومة ابوظبي 2030 ” حيث أن الاستثمار في جيل الشباب من خلال مثل هذه المبادرات المستدامة هو استثمار في مستقبل الدولة لأجل بناء مجتمع قائم على المعرفة.”

ومن جانبه صرح الدكتور حسن مصطفى ببرنامج العلوم المالية والمصرفية في كلية الامارات للتكنولوجيا قائلاً: “ان الكلية تشجع باستمرار طلابها على دعم التعليم النظري بنشاطات تعليمية تطبيقية لتكمل التعليم الصفي التقليدي بخبرة مباشرة و مميزة.

وأكد إن هذه الزيارات تؤكد التزامنا بالتعليم التطبيقي. وهذه اللقاءات الميدانية وزيارة المؤسسات المالية هي واحدة من مبادرات التعليم التطبيقي في الكلية مقدرا أهمية التعاون بين سوق أبوظبي و الكلية ، وشكر للرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي وفريق العمل من سوق أبوظبي لإعطاء هذه الفرصة العملية لطلاب الكلية ونتطلع لتعاون أكبر مع السوق في المستقبل”.

واطلع الطلاب خلال الزيارة على جهود تأسيس سوق أبو ظبي للأوراق المالية بموجب قانون محلي سنة ألفين وبموجب هذا القانون فإن السوق يتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري وبالصلاحيات الرقابية والتنفيذية اللازمة لممارسة مهامه وله ينشئ مراكز وفروع له خارج إمارة أبو ظبي، وقد تم افتتاح السوق في منتصف نوفمبر عام ألفين .

ويهدف السوق إلى إتاحة الفرصة لاستثمار المدخرات والأموال في الأوراق المالية بما يخدم مصلحة الاقتصاد الوطني ويكفل سلامة المعاملات ودقتها ويضمن تفاعل قوى العرض والطلب لتحديد الأسعار وحماية المستثمرين وترسيخ أسس التعامل السليم والعادل و إحكام الرقابة على عمليات التداول في الأوراق المالية بما يضمن سلامة التصرفات والإجراءات ، وتنميه الوعي الاستثماري بما يكفل توجيه المدخرات إلى القطاعات المنتجة ، والمساهم في تحقيق الاستقرار المالي والاقتصادي .

هذا ويضم سوق أبوظبي للأوراق المالية 67 ورقة مالية مدرجة منها 65 شركة مساهمة عامة و عدد 1 سندات قابلة للتحول بالإضافة إلى صندوق استثماري متداول واحد و الذي يعد أول إطلاق وإدراج لصندوق استثماري متداول في المنطقة و تم في عام 2010 و يتبع بنك أبوظبي الوطني وهو تحت مسمى “بنك أبوظبي ون شير داو جونز لدولة الإمارات 25” وبذلك يصبح سوق أبوظبي للأوراق المالية أول سوق في المنطقة يقوم بتأسيس وإطلاق البنية الأساسية اللازمة لإدراج صناديق الاستثمار المتداولة و سجل سوق أبوظبي للأوراق المالية في نهاية أغسطس 2014 قيمة سوقية بلغت 511 مليار درهم.

وبالتناسق مع رؤية حكومة أبوظبي الاقتصادية 2030، يطمح السوق لأن يحتل مكان الريادة بين أسواق دول مجلس التعاون الخليجي من خلال قيادة عملية تطوير أسواق المال بدولة الإمارات العربية المتحدة من خلال حسن التنظيم في إطار بيئة تشريعية سليمة تضمن المصداقية والشفافية والإفصاح.

الزيارة نظمت بالتعاون مع الدكتور حسن مصطفى ببرنامج العلوم المالية والمصرفية بالكلية وبإشراف الأستاذ مصطفى الصباح رئيس مكتب التطوير المهني بالكلية الذي يهدف إلى موائمة مخرجات التعليم الأكاديمي مع بيئة العمل وإيجاد فرص للتدريب والتطوير المهني لطلبة الكلية فى المؤسسات المختلفة فى الدولة .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى