” طرق دبي ” تستأنف فعالياتها التوعوية في موسم العودة إلى المدارس

تستأنف هيئة الطرق والمواصلات في دبي – مع انطلاق العام الدراسي الجاري 2014 – 2015 – برامجها التوعوية الموجهة لطلاب المدارس.

ودعت السائقين وأولياء الأمور إلى توخي الحيطة والحذر أثناء القيادة حول المناطق المدرسية حفاظا على سلامة الطلاب وتجنبا للحوادث المرورية.

وقالت المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في الهيئة .. إن برنامج التوعية المدرسية التي بدأت المؤسسة بالتنسيق له مع وزارة التربية والتعليم ومنطقة دبي التعليمية وهيئة المعرفة والتنمية البشرية تشمل رياض الأطفال وجميع المراحل في المدارس الحكومية والخاصة.

وأكدت ابن عدي حرص الهيئة على الالتزام بمسؤولياتها التوعوية في دعم الثقافة المرورية بين أوساط المجتمع بهدف تخفيض نسبة الحوادث المرورية والوفيات الناتجة عنها تحقيقا لرؤية الهيئة في “تنقل آمن وسهل للجميع”.

وشددت على سائقي الحافلات وأولياء أمور الطلاب ضرورة التركيز أثناء القيادة وخاصة في المناطق المدرسية ..مشيرة إلى أن أبرز أسباب الحوادث المرورية في هذه المناطق هي عدم تقدير مستخدمي الطريق والاهمال وعدم الانتباه والقيادة بطيش وتهور.

ونوهت بعدم السماح للطلاب النزول من الباب الأيسر للمركبة “خلف السائق” ونصحت أولياء الأمور باستخدام قفل الأمان للأبواب الخلفية.

و أوضحت أن المؤسسة تعمل بالتعاون مع شرطة دبي وهيئة الصحة ومواصلات الإمارات “فرع دبي” ضمن مشروع استحدثته الهيئة بعنوان “سلامة الأجيال مسؤولية مشتركة” لتوحيد الجهود الحكومية والخاصة لرفع مستويات الوعي المروري عند الطلاب وتوفير وسائل السلامة المرورية التي من شأنها خفض الحوادث المرورية والوفيات والإصابات الناتجة عنها.

وأضافت ابن عدي أن الاتجاهات الحديثة في العمل التوعوي تعتمد على تنسيق الجهود بين أكثر من جهة لتصب في نهاية المطاف في خدمة الأهداف المشتركة الموحدة مثل الأمن والسلامة في أي منطقة أو إمارة.

وأفادت المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في الهيئة أن الفعاليات التوعوية التي تنفذها الهيئة في المدارس ستشمل نشر العديد من الرسائل التوعوية الهادفة على وسائل التواصل الاجتماعي التابعة للهيئة كاليوتيوب وتويتر وفيس بوك وفي أبرز مواقع المنتديات التعليمية التي يتصفحها الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين بحيث تركز على الخطوات الضرورية التي يجب على الطالب أو السائق الانتباه إليها أثناء المرور بالقرب من المدرسة أو الذهاب إليها.

وأشارت إلى أن مشرفي التوعية المرورية في المؤسسة سيكثفون زياراتهم إلى المدارس ورياض الأطفال في بداية العام الدراسي لتوزيع النشرات التوعوية الخاصة بالطلاب وتفعيل ما جاء فيها من خلال الإذاعة المدرسية والمحاضرات التوعوية فضلا عن توزيع مجلة سلامة التي تضمنت في عدد سبتمبر الجاري مجموعة متنوعة من الرسوم والقصص التي ركزت على هدف الحملة.

ولفتت إلى أن السلامة المرورية في شوارع دبي تعد من أولويات الهيئة خصوصا خلال المواسم التي تشهد فيها الحركة المرورية في الإمارة بعض التغيرات كعودة المدارس أو تقلبات الطقس وهي من المواضيع التوعوية الرئيسية التي سيتم التركيز عليها خلال الربع الأخير من العام الجاري.

وحثت ابن عدي سائقي الحافلات المدرسية وأولياء الأمور على الالتزام بالقواعد المرورية الصحيحة وتجنب الوقوف في الأماكن الخاطئة وعدم ترك الأطفال يعبرون الشارع وحدهم.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى