صندوق الزواج وجمعية كلنا الإمارات تحتفلان بزفاف 24 شابا في أبوظبي

تحت رعاية الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس جمعية كلنا الإمارات نظمت مؤسسة صندوق الزواج بالتعاون مع الجمعية عرسا جماعيا اليوم تحت عنوان “كلنا الإمارات” وذلك بمركز أبوظبي للمعارض شارك فيه 24 عريسا من أبناء الوطن في أجواء غمرتها البهجة والفرحة.

وجاء تنظيم هذا العرس الجماعي في إطار حرص مؤسسة صندوق الزواج على توطيد أطر التعاون المشترك مع جميع الجهات ومن ضمنها جمعية كلنا الإمارات.

حضر الحفل الشيخ مسلم بن حم العامري رئيس مجلس إدارة جمعية كلنا الإمارات الذي بارك للعرسان وألقى كلمة عبر فيها عن سعادته بهذه المناسبة المباركة لمشاركته شباب الإمارات فرحتهم في يوم زواجهم وانطلاقهم نحو حياة جديدة لتكوين أسر مثالية تكون لبنات إضافية للبيت الإماراتي الواحد.

وقال إن ” دولتنا في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وفرت كل أساليب الرعاية والدعم لأبناء الوطن وسعت بكل إخلاص لتحقيق أعلى مستويات الرفاهية والراحة للمواطنين وعملت على تأهيليهم ليكونوا عناصر فاعلة في بناء الوطن وحمايته” .

وأكد ابن حم أن من واجب الشباب الذين هم عماد نهضتنا والمحور الحقيقي لعملية التنمية والتقدم رد الجميل لهذا البلد المعطاء من خلال العمل بجد وإخلاص لرفعة الوطن وتقدمه لتبقى دولة الإمارات واحة الأمن والأمان وقبلة للسياحة والاستثمار.

وأوضح أن الأسرة التي يسودها التفاهم وتنعم بالدفء والاستقرار في بيئة صحية ومجتمع مثالي هي الأسرة الفاعلة والمدرسة الأولى التي يتخرج منها الرجال وتبنى بسواعدهم الأوطان.

وعبر عن ثقته الكبيرة بأن شباب الإمارات على قدر المسؤولية المجتمعية والوطنية وأنهم قادرون على حماية الوطن ومواصلة مسيرة البناء والتقدم وهم دائما عند حسن ظن القيادة والوطن.

من جانبها أشادت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة رئيس مجلس إدارة صندوق الزواج في كلمة ألقاها نيابة عن معاليها سعادة راشد عبيد الكشف عضو مجلس إدارة الصندوق بالدعم المتواصل الذي يلقاه أبناء الدولة من قائد المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذين يولون صندوق الزواج كل الرعاية والاهتمام والمتابعة.

و أثنت معاليها على المبادرة الطيبة والسنة الميمونة التي سنها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بتغيير مواعيد الأعراس وإلغاء مآدب الطعام والاكتفاء بتقديم ” الفوالة ” والتي لاقت صدى وأثرا كبيرين ففي هذه المبادرة يضرب سمو ولي عهد أبوظبي وشيوخ الإمارات مثالا يتوافق مع تعاليم ديننا الاسلامي الحنيف وسنة النبي محمد عليه الصلاة والسلام الداعية إلى عدم الإسراف والبذخ ..كما عبرت هذه المبادرة عن مدى التفاف المواطنين حول قيادتهم وتجلى ذلك من خلال التسابق العفوي للامتثال وسرعة الاستجابة للمبادرة الطيبة التي تجسدت في إعلان شيوخ القبائل وأعيان البلاد تنفيذها .

وثمنت معالي الدكتورة ميثاء الشامسي دعم الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس جمعية “كلنا الإمارات” ومشاركته إخوانه العرسان فرحتهم وعبرت عن تقديرها لهذه اللفتة الطيبة التي تعكس مدى التلاحم المجتمعي بين القيادة والشعب.

وأكدت معاليها ضرورة نبذ وتغيير أية سلوكيات سيئة في مجتمعنا من أجل حماية شباب وفتيات الدولة وحرصا منا على مستقبلهم وحياتهم الزوجية ..

وشددت على أهمية دور الشراكة المجتمعية مع القطاعين الخاص والحكومي في تنفيذ خطط العمل المشتركة من فعاليات وأعراس جماعية وقدمت شكرها لمصرف أبوظبي الإسلامي لدعمة خطة الأعراس الجماعية للمؤسسة للعام 2014 .

ووجهت معاليها كلمتها للمشاركين متمنية لهم حياة أسرية سعيدة وأكدت ضرورة المحافظة على الكيان الأسري فبهذه الليلة عظمت المسؤولية الملقاة على عاتق العرسان لذا يجب أن يكونوا على قدرها لأن قيادة الإمارات تدعم دائما خطوات الشباب وتضع كل القدرات والإمكانيات في خدمتهم راجية من الله أن يوفقهم في تكوين أسرهم ورعايتها والمحافظة على كيانها واستقرارها .. واصفة الأسرة بأنها الرصيد الحقيقي لهذا الوطن والثروة الأغلى لهذا المجتمع.

وأكد سعادة راشد المنصوري المدير التنفيذي لجمعية كلنا الإمارات أن الأعراس الجماعية سمة اجتماعية وعادة حسنة سنها وشجع على إقامتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وقدم كل أساليب الدعم لها.

وقال إن دولتنا الكريمة وفرت جميع التسهيلات والدعم لإقامة هذه الأعراس وباركت هذه الخطوة وساهمت في التخفيف من أعباء التكاليف عن كاهل الشباب ليبدأوا حياة مستقرة وسعيدة.

وأضاف سعادته أن هذا العرس المبارك الذي يأتي تحت اسم ” كلنا الإمارات” يؤكد مدى الترابط والتلاحم والولاء للوطن وقيادته والدور الوطني والاجتماعي والأهداف السامية لجمعية كلنا الإمارات.

وأكد أن جمعية كلنا الإمارات وبتوجيهات من الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس الجمعية لن تدخر جهدا في سبيل خدمة العنصر الشبابي وتقديم كل أسباب الدعم له والعمل إلى جانب مؤسسة صندوق الزواج كشريك استراتيجي لحماية الأسرة وصونها وتذليل أي عقبات تواجهها.

وفي ختام كلمته توجه سعادة راشد المنصوري بالشكر والتقدير لمؤسسة صندوق الزواج .. وأشاد بالدور الكبير التي تقوم به في سبيل بناء أسرة مثالية من خلال إطلاقها العديد من المبادرات والفعاليات التي تهدف إلى التأكيد على الترابط الأسري والمجتمعي.

و ألقى خالد الواحدي كلمة نيابة عن العرسان المشاركين في العرس تقدم فيها بالشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” على دعمه ومساندته لشباب الوطن وتوفير العيش الكريم لهم .

كما توجه بالشكر إلى الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان لرعايته هذا العرس ومشاركته فرحتهم والتي تأتي تأكيدا لأهمية التلاحم المجتمعي وتحقيقا للاستقرار الاجتماعي للمواطنين وتعزيز مفهوم العمل الاجتماعي ودوره البارز في بناء الفرد والأسرة والوطن.

وتقدم بالشكر أيضا لمؤسسة صندوق الزواج وجمعية كلنا الإمارات على رعايتهما إقامة العرس الجماعي ومساندتهما للشباب المقبلين على الزواج ..وقال إن الأعراس الجماعية تعبير واضح عن حرص القيادة الرشيدة على مواصلة مسيرة النماء والعطاء في ربوع دولتنا الفتية.

حضر الحفل الشيخ مسلم بن حم العامري وسعادة راشد عبيد الكشف وسعادة عبدالله بن عقيدة المهيري وسعادة الدكتور محمد عبدالرحيم سلطان العلماء أعضاء مجلس إدارة مؤسسة صندوق الزواج وأعضاء مجلس إدارة جمعية كلنا الإمارات إلى جانب عدد من كبار المسؤولين وأعيان البلاد وأهالي العرسان وأصدقائهم وحشد من وسائل الإعلام المختلفة.

وألقى الشاعر الإماراتي محمد بخيت بن النوه المنهالي قصيدة أشاد بها بالنهج الحكيم لدولة الإمارات وشكر القيادة الحكيمة على ما تبذله في سبيل رفاهية المواطن ورخائه وسعادته.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى