شريط جراحي لاصق قوي جدًا يضمد إصابات الأعضاء الداخلية ويسهل إزالته خلال 5 دقائق


طور باحثو معهد ماساتشوستس للتقنية شريطًا جراحيًا لاصقًا قويًا لاستخدامه في علاج الأعضاء الداخلية، وهو يمتاز بسهولة إزالته بعد العمليات الجراحية ما يجعل فترة النقاهة أقصر وأسلم. ونشر الباحثون نتائجهم في دورية بروسيدينجس أوف ذا ناشونال أكاديمي أوف ساينسيز.

بدأ الباحثون في تطوير الأشرطة اللاصقة منذ العام 2019، وتلتصق الأشرطة بقوة وبسرعة بالأسطح المبللة، مثل أنسجة الجسم. وذكر الباحثون أنها تصلح لتضميد إصابات الرئة والأمعاء. وأجرى الفريق تعديلات عديدة على الأشرطة بعد تطويرها حتى تسل إزالتها دون إحداث أي أضرار.

وقال خوانهي زهاو، أستاذ الهندسة الميكانيكية والمدنية والبيئية في معهد ماساتشوستس للتقنية، أن الأشرطة اللاصقة الجديدة تستخدم لتضميد إصابات الأعضاء الداخلية دون ألم. لأنها تلتصق بالجروح بقوة وفي الوقت ذاته يسهل إزالتها بعد الالتئام.

وتوفر الأشرطة الجراحية الجديدة بديلًا فعالًا وغير مؤلم للغرز الجراحية. وأضاف الباحثون رابطة ثنائي الكبريتيد إلى المادة اللاصقة حتى تسهل إزالتها خلال خمس دقائق عند الحاجة بعد غمرها بسائل يتضمن الجلوتاثيون وبيكربونات الصوديوم ومحلول الملح.

وقال هويونو يوك، المؤلف المساعد في الدراسة، أن الفريق يأمل أن تحل هذه الأشرطة اللاصقة محل الغرز الجراحية في غرف العمليات مستقبلًا. لأنها تمثل حلًا مثاليًا للأطباء والمرضى في آن.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق