شركة “الغربية للأنابيب” ترسي عقد أعمال الهندسة والتوريد والإنشاء لمعملها الجديد على ائتلاف “إس إم إس-لارسن آند توبرو

ENN – وام – أعلنت الشركة القابضة العامة “صناعات” اليوم أن شركة “الغربية للأنابيب” التابعة لمحفظتها أرست عقد أعمال الهندسة والتوريد والإنشاء على ائتلاف شركات مكون من “إس إم إس جروب” و”لارسن آند توبرو” لانشاء المصنع الجديد بالكامل وتسليمه جاهزا للتشغيل.

جاء ذلك خلال حفل لتوقيع العقد مع “إس إم إس جروب” وشريكها في المناقصة “لارسن آند توبرو ليمتد” في المقر الرئيسي لشركة “صناعات” في “أبراج الاتحاد” بابوظبي.

وتعد شركة “الغربية للأنابيب” مشروعا مشتركا مملوكا بنسبة 51 بالمائة من قبل “صناعات” وبنسبة 49 بالمائة من قبل تحالف ياباني مكون من شركتين رائدتين في صناعة الحديد هما “جي أف إي ستيل كوربوريشن” و”ماروبيني-إيتوشو ستيل إنكوربوريتد” وستصبح عند دخولها حيز التشغيل أول منشأة تصنيع في دولة الإمارات متخصصة في إنتاج أنابيب الصلب عالية الجودة الملحومة طوليا والمصممة خصيصا لمقاومة البيئة الحمضية.

وسيقام المشروع في منطقة خليفة الصناعية في أبوظبي ” كيزاد” ومن المتوقع أن يدخل حيز التشغيل الرسمي في عام 2018 وستصل طاقته الإنتاجية السنوية إلى 240 ألف طن ويستهدف السوق الإماراتية إلى جانب الأسواق المجاورة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط بالإضافة إلى أسواق شرق أفريقيا.

وستقوم شركة “الغربية للأنابيب” بتصنيع أنابيب الصلب الملحومة طوليا بما يلبي بشكل رئيسي احتياجات قطاع النفط والغاز وسيتم تصميم هذه الأنابيب خصيصا للحد من التآكل المقترن بالبيئات الحمضية التي باتت تعد اليوم من السمات السائدة في مشاريع التنقيب عن الغاز في المنطقة.

وأكد المهندس جمال سالم الظاهري الرئيس التنفيذي بالوكالة لـ “صناعات” سعي الشركة المستمر لتحديد والاستفادة من أفضل الفرص الاستثمارية الصناعية التي تتيح لها مواصلة دورها الريادي في دعم جهود تطوير القطاع الصناعي في دولة الإمارات وتعزيز التنويع الاقتصادي في البلاد .

وفال ان “صناعات” تعد لاعبا بارزا في تطوير المشاريع الصناعية الحيوية التي تسهم في تنويع القطاعات الاقتصادية في إمارة أبوظبي.

مضيفا ان إطلاق شركة الغربية للأنابيب جاء تحقيقا لرؤيتنا المشتركة الرامية إلى تلبية الطلب المتنامي على أنابيب الصلب عالية الجودة وتحديدا من قبل قطاع الطاقة الذي يشهد نموا كبيرا وتزايدا في الترسبات الحمضية ضمن مشاريع النفط والغاز فضلا عن المتطلبات ذات المعايير العالمية فيما يتعلق بجودة الأنابيب المستخدمة والتي يتم استيراد غالبيتها من خارج المنطقة.

وتابع ان إرساء عقد أعمال الهندسة والتوريد والإنشاء يؤكد التزام”صناعات” المتواصل بدعم نمو وتطور القطاع الصناعي في أبوظبي كما يعكس الجهود المستمرة الرامية إلى المساهمة في تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية وترسيخ الأسس لتصنيع منتجات عالمية المستوى تعزز مكانة الدولة على خارطة الصناعة العالمية.. وجاء اختيارنا لائتلاف “إس إم إس- لارسن آند توبرو” نظرا لما يتمتع به من سجل حافل بالنجاح في مجال إنشاء وهندسة مصانع إنتاج الأنابيب ونحن على ثقة بأن هذا الائتلاف يعد خير شريك لنا في مساعينا الرامية لتعزيز دورنا في دفع عجلة التنويع الاقتصادي في البلاد بهدف تقليل الاعتماد على صادرات الموارد الهيدروكربونية كمصدر رئيسي للدخل

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى