شرطة أبوظبي تنقذ مواطنا سقط عن دراجة مائية في عرض البحر

أنقذت طائرة البحث والإنقاذ التابعة لإدارة جناح الجو في القيادة العامة لشرطة أبوظبي مواطنا سقط عن دراجته المائية في عرض البحر إثر اصطدامها بأمواج عاتية.

وكانت غرفة عمليات جناح الجو تلقت بلاغا في الساعة الحادية عشرة مساء أمس الأول “الأحد” من العمليات المركزية يفيد بوجود شخص يطلب النجدة وهو في عرض البحر حيث كان البحر في تلك الساعه هائجا جدا والرؤية متدنية إلى الف متر.

وبعد تحليل البلاغ بين العمليات المركزية وغرفة عمليات جناح الجو وجمع كافة المعلومات تبين أن شخصين كانا يستخدمان دراجة البحر /جيتسكي/ وتعطلت الدراجة الأولى وبسبب ارتفاع الموج سقط الأول “ع. س” 34 سنة عن دراجته ولسوء الحظ وقت ورود البلاغ في البداية لم تتمكن طائرة البحث والإنقاذ من الإقلاع بسبب سوء الأحوال الجوية.

وأضاف انه بعد تحسن الجو بنسبة بسيطة أقلعت طائرة البحث والإنقاذ  بعد منتصف الليل بفريق بحث وإنقاذ متخصص لهذه المهام الى الإحداثيات المحددة وهي تبعد عن مدينة أبوظبي 18 ميلا بحريا باتجاه الغرب ..وتمت عملية بحث باستخدام مناظير الرؤية الليلية وجهاز التصوير الحراري ..وكانت مهمة بالغة الصعوبة بسبب قوة الرياح والموج المرتفع وتدني الرؤية ثم عادت  الطائرة للتزود بالوقود وأقلعت مرة ثانية  للبحث في المنطقة نفسها واستمرت عملية البحث الأولى والثانية نحو 5 ساعات .

وفي الطلعة الثالثة للبحث تم تحديد الإحداثيات  حيث كانت تشير إلى مسافة 30 ميلا بحريا غرب أبوظبي في عرض البحر.. وبعد الوصول للموقع المحدد استمرت عملية البحث لمدة 50 دقيقة حيث عثر فريق  البحث والإنقاذ بجناح الجو  على شخص يطفو على سطح البحر بسترة نجاة فقط  ..وعلى الفور قام الفريق بانتشاله من البحر ..و كان خفر السواحل في الفترة  نفسها يقوم بمهمة البحث وانتشال الشخص الثاني في مكان آخر وهما بحالة متوسطة بعدما  أمضيا أكثر من 15 ساعة في البحر.

ودعا العميد العميد ركن طيار علي المزروعي مرتادي البحر إلى التاكد من الأحوال الجوية و إبلاغ الجهات المعنية بوقت المغادرة والعودة وجهة الإبحار وتوفير وسائل الأمن والسلامة خصوصا سترة النجاة وجهاز تحديد المواقع والحرص على حمل وسيلة اتصال للإبلاغ عن أي طارئ لتسهيل عمليات البحث والإنقاذ عند الضرورة .

بدوره ثمن المواطن عبد العزيز الكعبي جهود شرطة أبوظبي في الحفاظ على أرواح المواطنين والمقيمين شاكرا  طاقم  الطائرة الذي انتشله من البحر في زمن قياسي بعد العثور عليه والرعاية والاهتمام الذي لقيه خلال نقله إلى مدينة خليفة الطبية لاستكمال العلاج.

وقال انه عندما رأى طائرة  شرطة أبوظبي انتابه شعور بالفرح والسعادة موضحا  أن دراجته المائية انقلبت بعد اصطدامها بموجات عالية وانتقل لركوب دراجة زميله لكنه سقط مرة أخرى بسبب الأمواج العاتية في الساعة التاسعة من مساء يوم الأحد وبقي في عرض البحر حتى الساعة الثالثة من بعد ظهر امس مشيرا إلى تعطل هاتفه وأن زميله أبلغ غرفة العمليات بشرطة أبوظبي بالحادث طالبا إنقاذهما.

وأشار إلى أن حالته الصحية تتحسن بفضل الرعاية التي يلقاها من الكوادر الطبية في مدينة خليفة الطبية.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى