شرطة أبوظبي تحوز 93 في المائة من ثقة الجمهور في إستبيان رضا المجتمع

حصلت شرطة أبوظبي ممثلة في مديرية شرطة العاصمة في الإدارة العامة للعمليات الشرطية على نسبة 3ر 93 في المئة من ثقة الجمهور في استبيان رضا المجتمع الذي أعده فرع التخطيط والدراسات عن العام 2013 .

و تعكس نتائج الاستبيان مدى ثقة أفراد المجتمع بشرائحهم المختلفة في شرطة أبوظبي من خلال أهدافها الاستراتيجية في توفير الأمن ومكافحة الجريمة.

وقال اللواء محمد بن العوضي المنهالي مدير عام العمليات الشرطية بشرطة أبوظبي إن ارتفاع نسبة ثقة الجمهور بشرطة أبوظبي إنما يدل على حرص واهتمام الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بالوصول إلى أعلى المعدلات في درجات رضا الجمهور.

ونوه بحرص شرطة أبوظبي المستمر على تقديم أفضل الخدمات تجسيدا لرؤيتها في ضمان استمرار إمارة أبوظبي كمجتمع ينعم بالأمن والسلامة من خلال تقديم خدمات شرطية عالية الجودة للمواطنين والمقيمين في الإمارة وزوارها ورسالتها في العمل من أجل مجتمع آمن وتحقيق الاستقرار وخفض الجريمة والإسهام في تنفيذ العدالة بطريقة تضمن ثقة الجمهور بالشرطة ..

موضحا أن النتائج التي خلص إليها الاستطلاع تصب في تحقيق المزيد من الجهود بما يسهم في تقديم أفضل الخدمات الشرطية للمجتمع.

وأكد مدير عام العمليات الشرطية إهتمام شرطة أبوظبي العميق بتنفيذ توجيهات القيادة العليا في تحقيق التواصل الفعال بين الشرطة والمجتمع بما يعزز زيادة الثقة وبث الطمأنينة وتعزيز الوقاية من الجريمة والاستماع إلى مقترحات وآراء الجمهور والعمل على تذليل الصعوبات وتوفير الخدمات النوعية والمشاريع التطويرية وتقديم الواجبات للمواطنين وبقية أفراد المجتمع بما يتلاءم مع الاستراتيجية العامة لشرطة أبوظبي.

من جانبه قال العميد مكتوم الشريفي مدير مديرية شرطة العاصمة إن هذه النتيجة تحفزنا على مضاعفة الجهود للحفاظ على مستويات التميز والريادة في مجالات العمل الشرطي والأمني بما يعزز مسيرة الأمن والأمان لشرائح المجتمع كافة والارتقاء بمستويات العمل وفق أفضل المعايير العالمية المتقدمة.

وقال الشريفي إن نتائج الاستبيان شملت جميع شرائح مجتمع أبوظبي بمختلف جنسياتهم وفقا لأسس علمية للوصول إلى نتائج تسهم في دفع عجلة العمل الشرطي إلى واقع أفضل بكثير مستهدفين رضا أفراد المجتمع عن الخدمات التي تقدمها القيادة العامة لشرطة أبوظبي ومديرية شرطة العاصمة.

وأضاف أن الاستبيان تم تنفيذه وفقا للمنهجية المعتمدة لدى القيادة العامة لشرطة أبوظبي من حيث نموذج الاستبيان وآلية تحديد حجم العينة والتي بلغ عددها 1150 شخصا وفقا لعدد السكان وخصائصهم من حيث نوع الجنس “ذكر أو أنثي” والجنسيات التي ينتمون إليها واشتمل على خمسة محاور رئيسية وهي الرضا عن شرطة أبوظبي والانطباع العام مقارنة بالعام السابق والثقة بشرطة أبوظبي والرضا عن صورة العاملين من حيث حسن المعاملة والمظهر والشفافية وسرعة الاستجابة والمحور الهام وهو شعور أفراد المجتمع بالأمن والذي بلغ 3ر93 في المئة وهو من أعلى المعدلات العالمية مقارنة بعدد من العواصم وفقا للمقارنة المعيارية.

وأوضح أن هذه النسبة التي تحققت تقارب نسبة الاستبيان الذي أجرته القيادة العامة لشرطة أبوظبي عن العام 2013 لقياس شعور الجمهور بالأمن والسلامة والتي وصلت إلى 93 في المائة ونفذها مركز الإمارات للدراسات الاستراتيجية كجهة محايدة لضمان الشفافية.

وشملت نتائج الاستبيان – الذي وصل حجم العينة الإحصائية فيه – إلى 1150 فردا من أفراد المجتمع 20 في المائة منهم مواطنون و33 في المائة من الجنسية العربية و40 في المائة من الجنسية الآسيوية و7 في المائة من الدول الغربية ومثل الذكور في العينة الإحصائية 74 في المائة والإناث 26 في المائة بحسب نسب السكان في اختصاص شرطة العاصمة داخل جزيرة أبوظبي.

وضمت محاور الاستبيان مدى الرضا عن شرطة أبوظبي وبلغت 91 في المائة والانطباع عن شرطة أبوظبي هذا العام مقارنة بالعام السابق ووصلت إلى 4ر94 في المائة والثقة بشرطة أبوظبي وبلغت 6ر90 في المائة وسرعة الاستجابة 2ر90 في المائة والشعور بالأمن بشكل عام 3ر95 في المائة والشعور بالأمن عند التواجد خارج المنزل في الأوقات المتأخرة من الليل 8ر91 في المائة.

ووفقا لمركز المقارنات المعيارية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي فإن معدل ثقة الجمهور في محيط جزيرة أبوظبي اختصاص مديرية شرطة العاصمة يفوق معظم عواصم دول العالم من حيث الشعور بالأمن والأمان وسرعة الاستجابة.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى