شراكة بين ‘المنطقة الحرة الدولية في دبي’ وبنك ‘ويو’ لتقديم خدمات مصرفية رقمية

الأربعاء، ٧ ديسمبر ٢٠٢٢ – ٦:١٥ م


دبي في 7 ديسمبر/ وام / أبرمت هيئة المنطقة الحرة الدولية في دبي، اتفاقية شراكة مع بنك ويو، أول منصة مصرفية في المنطقة، وذلك بهدف تزويد شركات المنطقة الحرة التابعة للهيئة بإمكانية الوصول السريع والمريح إلى الخدمات المصرفية والحلول المالية.

وتتيح هذه الشراكة لشركات المنطقة الحرة التابعة للهيئة فتح حسابات مصرفية خاصة بالشركات بشكل ملائم وفعّال عبر استخدام تطبيق ويو بيزنس، أوّل تطبيق مصرفي رقمي من بنك ويو.

وقّع الاتفاقية كلّ من مارتن ج. بيدرسن، رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الحرة الدولية، والسيد باتريك فاهي، مسؤول الشؤون التجارية في بنك ويو، على الاتفاقية.

وقال بيدرسن، إن الهيئة تحرص على تطوير عروضها وتوسيع منظومة أعمالها على نحو مستمر، وذلك لضمان قدرة الشركات المرخص لها على إنشاء أعمالها بكفاءة، مشيرا إلى أن الشراكة تساعد تلك الشركات في إنشاء حساباتهم الجارية الدولية بالعملة الإماراتية بكفاءة في دبي.

وفي دراسة حديثة أجرتها هيئة المنطقة الحرة الدولية، أجمع 50% من المشاركين أن فتح حساب مصرفي يعتبر تحديا بسبب الإجراءات المطوّلة لتقديم الطلبات أو صعوبة الامتثال أو نقص المعلومات. وفي ظل إدراك الهيئة للتحديات التي يواجهها رواد الأعمال، لا يزال دعم شركائها المحترفين والشركات المرخص لها على سلم أولوياتها وذلك من خلال توفير خدمات مخصّصة من شأنها تسهيل ممارسة الأعمال التجارية قدر الإمكان.

وتم تصميم ويو بيزنس لتزويد الشركات الناشئة والعاملين لحسابهم الخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة بإمكانية الوصول إلى الخدمات المصرفية بسلاسة، مع منحهم فرصة المضي قدمًا في الخدمات المبتكرة التي تتجاوز الخدمات المصرفية المعتادة. بمعنى آخر، يضع تطبيق ويو بيزنس أمام المستخدمين فرصة لفتح حساب أعمال مبسط ورقمي بالكامل والاستفادة من خيارات مخصصة وخدمات متكاملة بسلاسة مبنية على احتياجات كل منهم، ما يساعدهم على أتمتة إدارات شركاتهم والتحكم في إنفاقهم، باستخدام بطاقات افتراضية غير محدودة لفريقهم، فضلاً عن إنشاء مساحات توفير متنوّعة لضريبة القيمة المضافة والإيجار.

عبد الناصر منعم/ محمد جاب الله


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى