شاهد مهارة وشقاوة طفل في تسلق بوابة معدنية


أثار فيديو لطفل يتسلق بوابة معدنية في البيت ضجيجا بعد نشره على الإنترنت من قبل والدته على ما يبدو.

الطفل واسمه ليو يستليك يبلغ من العمر 21 شهرا فقط، ما يعني أن هذه المحاولة التي نجح فيها كما يمكن مشاهدتها في الفيديو تكشف عن مهارة غير عادية.

وتقطن عائلة الطفل في فالماوث بالمملكة المتحدة بحسب ما ذكرت “ميل أونلاين” في موقعها على الإنترنت.

وتهدف البوابة لتشكيل حاجز سلامة للطفل من الدخول لباقي فراغات البيت، بحيث يظل في غرفته، ويبدو أن هذا الحل وبعد ذلك النجاح للطفل، أثبت أنه غير ذي جدوى.

واستخدم الطفل ذكاءه في تسلق البوابة معتمدا على يديه وأطراف أصابع الرجلين، ليسحب نفسه أعلى جسم يفوق طوله كثيرا.

الطفل هوديني

وقد تم تشبيه الطفل بهاري هوديني، وهو ممثل ومخرج أفلام هنغاري أميركي توفي عام 1926 اشتهر بكونه أستاذا في فن الوهم، ويعتبر من أكبر الأسماء في فن الإيحاء والتخلص من القيود، وقد اكتسب شهرة عالمية، لأعماله المذهلة التي تستقطب الجماهير.

وتقول والدة الطفل أليس غراي (23 عاما) إنه في البداية كانت هناك بوابة أقصر ومن ثم تم تطويلها لمنعه من القفز عبرها كما كان يفعل، لكنه أثبت أن عملية سجنه في جزء من البيت أمر مستحيل.

القرد الصغير!

تلقب الأسرة طفلها بـ”القرد الصغير” الذي لا يفتر وهو يحاول أن يتسلق أي شيء في البيت مستعينا بالكراسي والطاولات ما شكل إزعاجا للعائلة.

ويقوم الطفل بهذه الأفعال منذ شهره التاسع، وقد طور المهارات بلا شك، وتقول الأم عن طفلها – ولها طفلة أخرى أكبر منه – إنها لا تتركه أبدا على كرسي مرتفع ولا تضعه بقرب الباب إذا ما كانوا في السيارة.

وتقول إن ليو قلد أخته أوليفيا (7 سنوات) التي كانت تفعل مثل هذه التصرفات لكنه تفوق عليها، كما أن والده كان أيضا بهذه الشقاوة في صغره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق