سيف بن زايد يراس وفد الدولة فى الاجتماع الأمني الطارئ لوزراء الداخلية بدول مجلس التعاون

ترأس الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وفد الدولة في الاجتماع الأمني الطارئ لوزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي بدأ اعماله بجدة مساء اليوم.

ويرافق سموه وفد يضم كلا من معالي علي بن حماد نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني واللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية المساعد للموارد والخدمات المساندة والعميد علي خلفان الظاهري مدير عام شؤون القيادة لشرطة أبوظبي والعميد منصور أحمد علي الظاهري مديرعام شؤون الوزارة وعدد من كبار الضباط.

وذكرت وكالة الانباء السعودية ان اجتماع أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في جدة اليوم ياتي بناء على توجيه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس , للنظر في الأحداث المؤسفة التي تشهدها الجمهورية اليمنية الشقيقة وتقييم المستجدات والتطورات على الساحة اليمنية ومخاطرها وانعكاساتها المباشرة على الأمن المحلي والإقليمي لدول المجلس .

واضافت الوكالة ان أصحاب السمو والمعالي الوزراء تدارسوا في تطورات الأوضاع الأمنية في الجمهورية اليمنية الشقيقة في ضوء الأحداث المؤسفة التي جرت في محيط العاصمة صنعاء وغيرها من المناطق وما تعرضت له المؤسسات الأمنية والمدنية في اليمن من اعتداءات تمس سيادة الدولة وتعرض أمن الشعب اليمني الشقيق للخطر وأعربوا عن قلقهم البالغ من التهديدات التي وجهت للحكومة اليمنية وأجهزتها.

وأكد أصحاب السمو والمعالي الوزراء شجبهم الأعمال التي تمت في اليمن الشقيق بقوة السلاح وإدانة واستنكار عمليات النهب والتسلط على مقدرات الشعب اليمني , وضرورة إعادة كافة المقار والمؤسسات الرسمية للدولة اليمنية وتسليم كافة الأسلحة وكل ما تم نهبه من عتاد عسكري وأموال عامة وخاصة .

وشددوا على أن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام التدخلات الخارجية الفئوية حيث أن أمن اليمن وأمن دول المجلس يعتبر كلا لا يتجزأ.

وأبدى أصحاب السمو والمعالي الوزراء أملهم بأن تتجاوز الجمهورية اليمنية هذه المرحلة بما يحفظ أمنها واستقرارها ويصون سيادتها واستقلالها ووحدتها مؤكدين أن ما يهدد أمن اليمن وسلامة شعبه يهدد أمن المنطقة واستقرارها ومصالح شعوبها.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى