سماكة جلد القدم ترتبط بسرطان المرئ

يتكون «كالو» القدمين في المناطق التي تتعرض للاحتكاك، وهي ظاهرة طبيعية تحدث كنوع من الحماية في طبقات الجلد الخارجية من الجسم، وخاصة القدم، ويختلف من شخص إلى آخر، بحيث يكون سميكاً للغاية لدى البعض ورقيقاً أو متوسطاً لدى آخرين.
وأثبتت دراسة بريطانية حديثة وجود علاقة بين «كالو» القدمين والإصابة بسرطان المريء، وذلك عندما يكون «الكالو» سميكاً وزائداً بصورة ملحوظة، ويحتاج في هذه الحالة إلى إزالته بعد موافقة الطبيب، وينصح المتخصصون بفحص القدم باستمرار وخاصة لمن يعانون مرض السكري ومشاكل في الدورة الدموية، لأن «الكالو» في بعض الحالات يمكن أن يسبب حدوث أضرار صحية ضخمة في الحالات السابقة.
قام الباحثون في هذه الدراسة باختبار الارتباط بين الكيراتين، وهو نوع من البروتين الذي يتواجد في الطبقة الخارجية من الجلد ومنه يتكون «الكالو»، وبين نوع من سرطان المريء، وتؤدي سماكة الجلد الكبيرة في اليدين والرجلين إلى الإصابة بسرطان المريء بنسبة تصل إلى أكثر 94%.
وركزت هذه الدراسة على جين معين يلعب دوراً كبيراً في حدوث سماكة الجلد، وتم إزالة هذا الجين بهدف الدراسة لدى مجموعة من الفئران، مما أدى إلى حدوث ترقق في الجلد بمنطقة الكفين بصورة كبيرة، مقارنة بالفئران التي احتفظت بهذا الجين، وتبين أيضاً أن هذه الفئران سارت أقل تعبيراً في جين الكيراتين 16 والذي يوجد بهيكل الخلية في المناطق التي تتعرض للاحتكاك.
قامت الدراسة بقياس معدلات هذا البروتين لدى الأشخاص الذين يعانون مشاكل أخرى، وتبين وجود تعبير عال لهذا البروتين، مما يدل على أن هذا الجين يسهم في تنظيم هذا البروتين سواء عند الأشخاص أو الفئران، مما يدل على وجود علاقة لدور هذا البروتين يتم اكتشافه لأول مرة. وكشفت هذه الدراسة للمرة الأولى ارتباط هذا الجين بالبروتين، ويزيد التفاعل بينهما لدى مرضى سرطان المريء وحالات أخرى، والجدير بالذكر أن تفاعل هذا الجين مع بروتين «ك16» ينتج عنه تناقص واضح في التعبير الجيني عن كيراتين 6 الذي يرتبط بالبروتين الأول.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى