سلطان بن سليم يدشن المرحلة الأولى لمجمع الخدمات اللوجستية في “موانئ دبي العالمية – لندن غيتواي” .

ENN – وام – دشن سعادة سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي اليوم المرحلة الأولى لمجمع الخدمات اللوجستية التابع لـ “موانئ دبي العالمية – لندن غيتواي” حيث افتتح سعادته أول مركز توزيع للخدمات اللوجستية في المجمع بحضور معالي روبرت جودويل وزير النقل البريطاني.

ويمتاز مجمع الخدمات اللوجستية في “موانئ دبي العالمية – لندن غيتواي” بتقنياته فائقة التطور وتشمل المرحلة الأولى من المجمع 180 ألف قدم مربع من مساحات التوزيع والخدمات اللوجستية و25 ألف قدم مربع من المساحات المخصصة للمكاتب وتم انجاز هذه المرحلة وفقا لأفضل المعايير العالمية للمحافظة على البيئة حيث حققت معيار “جيد جدا” من منهجية التقييم البيئي من مؤسسة أبحاث المباني “بي آر إي إي إيه إم” وهي تعد المنهجية الأولى للتقييم البيئي ولنظام تصنيف المباني في العالم.

ويدار المركز المفتتح بالشراكة مع “موانئ دبي العالمية” من قبل شركة “إمبورت سيرفيسيز” المحدودة وهي مزود للخدمات اللوجستية يقدم مجموعة متنوعة من النشاطات على أساس الدفع حسب الاستخدام.

وتخطط “موانئ دبي العالمية” لزيادة مساحة مجمع الخدمات اللوجستية في “موانئ دبي العالمية – لندن غيتواي” إلى380 ألف قدم مربع لتواكب الارتفاع المتصاعد في الطلب على الخدمات اللوجستية في المملكة المتحدة وفي القارة الأوروبية عموما وتتيح المساحة المتاحة لتوسع المجمع تطوير وإقامة مراكز توزيع مماثلة للخدمات اللوجستية ما يؤهله ليصبح المجمع الأكبر للخدمات اللوجستية في أوروبا.

وأعرب معالي روبرت جودويل وزير النقل البريطاني عن سروره بفرصة المشاركة في افتتاح مركز الخدمات اللوجستية في موانئ دبي العالمية – لندن غيتواي” وهو الخطوة التالية في مشروع التطوير الضخم والطموح على الضفة الشمالية من نهر التايمز والذي يخطف الأنفاس في حجمه ونطاقه واهتمامه بالتفاصيل”.

واعتبر أن” موانئ دبي العالمية – لندن غيتواي” مثالا على الفوائد التي يمكن أن تعود على البنية التحتية والاقتصاد في المملكة المتحدة جراء استقطاب الاستثمارات الأجنبية .. مثنيا على أي مشروع يمنح الدولة ميزة تنافسية – سواء كان ذلك عن طريق تعزيز كفاءة سلاسل التوريد أو الريادة في مجال الاستدامة البيئية.

من جانبه عبر سعادة سلطان أحمد بن سليم عن سروره بافتتاح المركز بحضور وزير النقل البريطاني .. مؤكدا أن مجمع الخدمات اللوجستية في “موانئ دبي العالمية – لندن غيتواي” علامة فارقة أخرى في هذا المشروع الفريد من نوعه بالمملكة المتحدة والذي يحدث تغييرا نوعيا في عمل سلسلة التوريد لديها .. مشيرا أن إنشاء مجمع الخدمات اللوجستية الجديد تم وفقا لأعلى مستويات الجودة والمعايير البيئية .. ويعتبر نموذجا مثاليا لتحقيق توفير جوهري في التكلفة بالنسبة لتجار التجزئة ومالكي شركات الشحن من خلال تواجدهم في هذا الموقع الاستراتيجي لحركة التجارة .

واعتبر أن موانئ دبي العالمية عبر نجاحها في تطوير وادارة “موانئ دبي العالمية – لندن غيتواي” ومجمع الخدمات اللوجستية التابع له تعزز دورها العالمي في الارتقاء بمستوى صناعة تطوير وإدارة الموانئ العالمية انطلاقا من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بضرورة تعزيز الدور العالمي لدولة الامارات العربية المتحدة عموما ولإمارة دبي على وجه الخصوص في تطوير الاقتصاد الدولي من خلال نقل تجربتنا الرائدة في الارتقاء بمستوى أداء الاقتصاد الوطني الى كافة أنحاء العالم .. مضيفا أن موانئ دبي العالمية أخذت على عاتقها نقل ما حققته دبي من نجاح منقطع النظير في تطوير وإدارة الموانئ والمناطق الحرة إلى العالم ونشر مستوى الإبداع والابتكار الذي أنجزته الإمارة في هذا المجال إلى مختلف القارات والمناطق حيث تدير الشركة حاليا أكثر من 65 ميناء ومحطة بحرية عبر العالم بكفاءة في الاداء والتشغيل مشهود لها دوليا.

وأوضح سعادة سلطان أحمد بن سليم أن موانئ دبي العالمية تطور وتستخدم أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات في تطوير وإدارة الموانئ والمناطق الحرة عبر العالم وتعد “موانئ دبي العالمية – لندن غيتواي” ومجمع الخدمات اللوجستية التابع له من أفضل مرافق الخدمات البحرية واللوجستية في العالم على صعيد مستوى التطور التقني والتطبيقات الذكية حيث حرصت الشركة على اطلاق الإبداع والابتكار في تطوير هذا المرفق إلى الحد الأقصى لتتمكن من التقدم بثبات إلى موقع الصدارة في صناعة تطوير وإدارة الموانئ والمناطق الحرة على المستوى العالمي وتساهم بقوة في جهود الدولة للتقدم إلى المركز رقم واحد عالميا و إقليميا في كل المجالات على أساس التخطيط الاستراتيجي والأهداف المحددة في رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 واستعدادا لتحقيق نجاح فريد من نوعه في استضافة دبي لمعرض اكسبو 2020 حيث تكرس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة جهودا استثنائية لنجاح هذا الحدث العالمي الكبير مستفيدة من دورها العالمي على صعيد صناعة الخدمات البحرية و الجمركية الدولية.

وهنأ سعادته فريق “موانئ دبي العالمية – لندن غيتواي” الذي عمل بتفان وجدية لإنجاز المبنى الأول في المجمع اللوجستي وهو مبنى عالمي المستوى يتناسب مع التحديات والمتطلبات اللوجستية للقرن الحادي والعشرين ..

منوها بأنه يجري العمل حاليا على إنشاء مبنى آخر بالشراكة مع “برولوجيس” متوقعا أن يتم إنجازه في سبتمبر القادم.

وأكد جون إينون المدير الإداري في “إمبورت سيرفيسيز” المحدودة أن الطلب الكبير على خدماتهم خلال شهرين تقريبا من بدء عمليات مركز الخدمات اللوجستية في “لندن غيتواي” يشير إلى اقترابهم من استغلال الطاقة الاستيعابية للمرحلة الأولى ..لافتا إلى سعيهم إلى تسريع تطوير مساحات مستودعات إضافية في “لندن غيتواي”.

وأضاف أن خدمات التفريغ والتحميل المباشر والتعامل مع الطلبات الكبيرة والبيع المسبق بالتجزئة للشركات الكبرى ومتعددة الجنسيات والمستقلة وللمستهلك مباشرة مطلوبة بشكل كبير في هذا الموقع الفريد الذي يضم جميع فوائد سلسلة التوريد المترتبة على توفير الخدمات اللوجستية المرتكزة على الميناء وعلى حاجة السوق.

الجدير بالذكر أن مجمع “موانئ دبي العالمية – لندن غيتواي” للخدمات اللوجستية يقع بمحاذاة أحدث ميناء عميق المياه في المملكة المتحدة والذي يتمتع بموقع ممتاز على مقربة من أكبر سوق استهلاكي في أوروبا الغربية.

وتتيح التقنيات الحديثة المستخدمة في الميناء توفير كفاءة وثقة غير مسبوقتين لسلسلة التوريد من خلال العمل دون توقف حتى في ظروف جوية غير مواتية مع المحافظة على أعلى مستويات السلامة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى