سكولز: جاريث بيل وموسى ديمبيلي دفعاني للاعتزال

متابعة:ضمياء فالح

اعترف أسطورة مانشستر يونايتد بول سكولز بأن الويلزي جاريث بيل هو سبب اعتزاله اللعب بعد عودته عن قراره في 2011 وقال: «شعرت بالحرج وأنا ألهث لألحق بجاريث بيل وأمثاله في الدوري، المدرب قدم لي عرضا للبقاء عاما آخر لكنني أدركت أن القرار لا رجعة فيه، أتذكر أنني لعبت مباراة أمام توتنهام في ملعبنا، كانت ثالث أو رابع مباراة في الموسم وفزنا عليه 3-2، كنت جيدا في الاستحواذ، لكنني أتذكر أن موسى ديمبيلي التف بالكرة وعبرني وجاريث بيل فعل نفس الشيء، أعرف أنني لست الضحية الوحيد لهما لكنني قلت في نفسي لا أستطيع الاستمرار».
وتابع سكولز: «موسم 2011-2012 كان رائعا وأوشكنا على الفوز باللقب، سيتي فاز به في النهاية بهدف أجويرو في آخر لحظة وكان ذلك مخيبا للآمال، أردت حينها فعلا اعتزال اللعب وإسدال الستار، قلت في أول مرة إنني سأعتزل لكن في المرة الثانية اتخذت قرارا لا رجعة فيه، أردت الاعتزال في بداية الموسم لكنني قلت في نفسي سيكون مظهري غبيا ومحرجا».
وكشف سكولز عن شرائه حذاء ب50 جنيها استرلينيا بشكل سري عند عودته للعب مع فريق فيرجسون عام 2012 وأضاف: «أعتقد أنني تمرنت مرة واحدة مع الفريق الأول عند عودتي له في يناير/ كانون الثاني 2012 وتوجب علي تدبير حذاء لذا ذهبت لمتجر قريب واشتريت زوج أحذية ب50 جنيها لأنني كنت بلا عقد مع الراعي، لم نعلم الشركة الراعية بأنني عائد لأنني كنت أعرف أن الفترة ستكون وجيزة، كانت لدينا مباراة أمام سيتي وأخفى فيرجسون عن اللاعبين إمكانية مشاركتي قال لي فقط تعال إلى فندق لاوري يوم السبت قبل المباراة الأحد واجلس فقط على طاولة الكادر التدريبي ولا تقل كلمة، في يوم المباراة دخلت الملعب وكنت متوترا مما يفكر فيه زملائي عند رؤيتي ثم دخلنا غرفة الملابس وعلمت أن اسمي ضمن الاحتياط، أتذكر أن النتيجة كانت 3- صفر لصالحنا عندما دخلت وضد 10 لاعبين من سيتي ثم أصبحت 3-2، أضعت فرصة تسجيل هدف وقلت في نفسي ما الذي أفعله هنا؟ أتذكر ديفيد بلات مساعد مانشيني وهو يراقبني عند الإحماء ثم قال لي «ما الذي تفعله هنا؟»، نفذت تمريرة خاطئة استلمها أجويرو ليسجل ثم سجلوا مرة أخرى وبدأ الذعر يدب في وسألت نفسي مجددا ما الذي أفعله هنا؟».
وفي سياق متصل، اعترف البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد بعدم علمه بجهوزية نجمه الفرنسي بول بوجبا في المباراة أمام أشبيلية في الدور ال16 لبطولة دوري أبطال أوروبا وقال: «لا أعرف إن كنا نستطيع استعادة بعض اللاعبين ليوم غد، أعتقد أن راشفورد وهيريرا وفالنسيا لديهم فرصة للعب، بوجبا؟ لا أعرف، روخو وزلاتان وفيلايني ليس لديهم فرصة، وصلنا لهذه المباراة مع بعض المشاكل لكن عقلية الفوز موجودة ومهمة جدا ولدينا فريق قوي، ستكون مباراة صعبة لكننا جاهزون لها».
وغاب بوجبا عن مباراة الفوز على هدرسفيلد في كأس الاتحاد مؤخرا بسبب مرض وفق الرواية الرسمية للنادي وسط تقارير تتحدث عن حدوث شجار بين مورينيو وبوجبا وفيل جونز في غرفة الملابس بعد الهزيمة من نيوكاسل الأسبوع الماضي، واستبدل مورينيو لاعب الوسط الفرنسي في الشوط الثاني من المباراة وشوهد بوجبا بوجه غاضب على الدكة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى