سفن إيران تتراجع.. وتبتعد عن اليمن

ENN – فرانس برس – أفاد مسؤول أميركي الخميس أن قافلة السفن الإيرانية التي تشتبه الولايات المتحدة في أنها تنقل أسلحة إلى الانقلابيين الحوثيين في اليمن غيرت مسارها. وقال المسؤول طالباً عدم ذكر اسمه إن السفن الإيرانية “لم تعد تسلك نفس الطريق”، مشيراً إلى أن القافلة موجودة حالياً على مقربة من جنوب صلالة في سلطنة عمان.

لكنه لفت إلى أن هذه السفن “يمكن في أي لحظة” أن تغير وجهتها مجدداً نحو اليمن، مؤكداً أن الأميركيين “يراقبون من كثب” هذه القافلة. وأضاف “نأمل أن تساهم إيران بوضوح في خفض حدة التوتر” في اليمن عبر إبعاد هذه السفن.

وتتألف القافلة الإيرانية من 9 سفن، بينها سفينتا دورية مسلحتين.

وكان مسؤولون أميركيون أعلنوا الاثنين أن الولايات المتحدة “تراقب” قافلة سفن إيرانية يحتمل أن تكون متجهة إلى اليمن، وذلك بعيد إعلانها تحريك إحدى حاملات طائراتها باتجاه هذا البلد “لضمان بقاء الطرق البحرية الحيوية في المنطقة مفتوحة وآمنة”.

وإثر اكتشاف أمر هذه القافلة أعلن سلاح البحرية الأميركي أنه أمر حاملة طائرات وبارجة أميركيتين بالتمركز قرب اليمن “لضمان أن تبقى الطرق البحرية الحيوية في المنطقة مفتوحة وآمنة”.

وقالت البحرية في بيان إن حاملة الطائرات روزفلت التي كانت في مياه الخليج للمشاركة في عمليات ضد تنظيم “داعش”، عبرت مضيق هرمز لتقترب من خليج عدن وجنوب البحر الأحمر. وتواكب حاملة الطائرات روزفلت البارجة القاذفة للصواريخ “نورماندي”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى