زراعة خلية جذعية مبصرة لأول حالة في العالم

يستعد أطباء لزراعة خلية جذعية مبصرة لأول حالة مصابة بالالتهاب الصبغي خلال 400 يوم من الآن، وذلك بعد نجاح تجارب زراعة الخلية على الحيوانات.

ومن المتوقع أن يتم الإعلان في العام 2016 عن نجاح استعادة القدرة على الإبصار بالخلية الجذعية، التي سيتم زراعتها وتستغرق نحو عام لتتمكن من استقبال الضوء، بعدها يبدأ فاقد البصر تدريجياً في استعادة القدرة على الإبصار.

وأفاد مدير مركز أبحاث تأهيل البصر بجامعة أيوا الأمريكية، البرفيسور مارك ويلكنسون، خلال مؤتمر عقد أمس في السعودية أن العلاج سيصبح متداولاً بعد 10 سنوات إبان التأكد من نتائج استعادة البصر للحالات التي سيتم علاجها، بحسب صحيفة الشرق السعودية.

ولفت إلى أن أحد المختبرات في الولايات المتحدة نجح أخيراً في اكتشاف الجينة التي تسبب فقدان البصر نتيجة التهاب الشبكية الصبغي، معتبراً هذا الكشف العلمي خطوة مهمة جداً وإنجازاً علمياً مهماً لعلاج مرضى الالتهاب الصبغي الذي يتسبب في العمى لملايين من البشر حول العالم.  

 

نقلاً عن  موقع24

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى