‘زاخر’ من هجن السعودية تتوج بكأس الثنايا الأبكار في الشوط المفتوح لجائزة زايد الكبرى

الثلاثاء، ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٢ – ١٠:٥٧ م


أبوظبي في 29 نوفمبر/ وام/ شهدت منافسات سن الثنايا التي أقيمت، ضمن فعاليات اليوم الخامس من جائزة زايد الكبرى للهجن في ميدان الوثبة بالعاصمة أبوظبي، إثارة كبيرة ومنافسات قوية بين الشعارات الشهيرة في أشواط الرموز، حيث لم تحسم النتيجة في أغلب الأشواط الرئيسية لنيل الناموس.

وتابع معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الشيخ زايد 2022-2023، منافسات الثنايا في الميدان الجنوبي للهجن بالوثبة، والتي جرت على مدار 14 شوطاً في الفترة المسائية، منها 8 رموز في الأشواط الثمانية الأولى.

وتقاسمت الشعارات الرموز بعد منافسة شرسة، كما شهدت المنافسات فوز الهجن السعودية بأول رموز الثنايا في منافسات الأبكار في الشوط الرئيس المفتوح.

وتوجت “زاخر” المملوكة لعبد العزيز موسى آل موسى من هجن المملكة العربية السعودية بكأس الثنايا الأبكار في الشوط المفتوح، إضافة إلى مليون ونصف المليون درهم بعد أن قطعت مسافة الشوط البالغة 6 كلم في 8.59.09 دقيقة، وحلت في المركز الثاني “خيره” لأحمد سلطان الحلامي بتوقيت 8.59.09 دقيقة، وفي المركز الثالث جاءت “غزلان” لمانع علي حماد الشامسي بتوقيت 9.01.05 دقيقة.

وانتزع “ملفت” بندقية الثنايا الجعدان في الشوط الرئيس الثاني للثنايا المفتوح، وأهدى مالكه منصور بن قزله الأحبابي الناموس والجائزة المالية وقدرها مليون درهم بعد أن أنهى الشوط في 9.01.08 دقيقة، متفوقاً على “حرب” لحمدان سعيد جابر الذي جاء في المركز الثاني، وثالثاً “حمال” لحمد سالم حمود العامري.

وخطفت “رغد” لحمد سعيد جابر الحربي كأس الأبكار المحليات في الشوط الثالث للثنايا، إضافة إلى مليون درهم، وذلك بعد أن تم تحديد النتيجة بناء على خطوط الفيديو في ظل دخول جماعي مع “هقاوي” لسعيد راشد غدير الكتبي، حيث شهد الشوط منافسة قوية بين الثنائي حتى اللحظات الأخيرة، وحققت “رغد أفضل توقيت زمني في الثنايا، فيما جاءت في المركز الثالث “شغف” لسعيد حميد النيادي.

وفي الشوط الرئيس الرابع المخصص للجعدان المحليات، حصد “سرحان” المملوك للمضمر الشهير حمد راشد غدير الكتبي الناموس وبندقية الشوط، إضافة إلى 800 ألف درهم بعد أن قطع مسافة الشوط في 9.03.00 دقيقة، تاركاً المركز الثاني لـ “شاهين” لحميد سعيد النيادي، بينما أنهى الشوط في المركز الثالث “الواعي” سعيد راعي الطيره العامري.

وشهدت الأشواط من الخامس وحتى الثامن منافسة قوية على رموز فئة الإنتاج، حيث نجحت “وسام” لحمد نهيان سالم العامري إهداء مالكها كأس الأبكار المحليات الإنتاج، والجائزة المالية وقدرها مليون درهم، مسجلة توقيتاً زمنياً قدره 9.00.03 دقيقة، وجاءت ثانية “موال” لحمد راشد غدير الكتبي، وفي المركز الثالث “مرموقة” لأحمد سلطان الحلامي.

حسم الشوط السادس شاهين لسالم مبخوت المنهالي الذي توج بندقية الثنايا المحليات الإنتاج بتوقيت 9.04.05 دقيقة، وفي المركز الثاني “عتيم” لمحمد سلطان مرخان الكتبي، فيما جاء ثالثاً “شاهين” لحمود سالم الوهيبي.

وسيطرت “جبارة” لسعيد أحمد بن حلوة الكتبي على الكيلومتر الأخير في الشوط السابع وحلقت بكأس الثنايا الأبكار المهجنات من فئة الإنتاج، حيث قطعت مسافة الشوط في 9.00.05 دقيقة، وبفارق كبير عن “مهمة” لمبارك قطامي سعيد الخييلي التي جاءت في المركز الثاني، وثالثة “سلطانه” لسالم سعيد منانه الكتبي.

واختتمت رموز الثنايا في الفترة المسائية بفوز “معاند” لمحمد مسلم قنزول العامري الذي خطف الصدارة في اللحظات الأخيرة مسجلاً توقيتاً زمنياً قدره 9.02.02 دقيقة، ليحصد بندقية الجعدان المهجنات الإنتاج، متفوقاً بفارق أجزاء من الثانية عن “شاهين” لمحمد عبيد السبوسي، جاء في المركز الثاني، وأنهى الشوط في المركز الثالث “هجام” لعبد الله ناصر الكتبي.

عماد العلي/ أمين الدوبلي


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى