روسيا تعلن تطوير أول لقاح مضاد لكوفيد-19 في العالم


أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الثلاثاء 11 أغسطس/آب 2020 أن معهد جماليا الروسي نجح في تطوير أول لقاح مضاد لكوفيد-19 في العالم. واعتمدت وزارة الصحة الروسية اللقاح الجديد بعد أقل من شهرين من البدء في اختباره على البشر.

وقال بوتين خلال اجتماع مع حكومته «نجحنا في تطوير أول لقاح مضاد لكوفيد-19 في العالم.» وأضاف أن اللقاح أثبت فعاليته خلال الاختبارات وأكسب من حقنوا به مناعةً قوية ضد الفيروس. وشدد على أنه خضع لجميع الاختبارات اللازمة لضمان أمانه وفعاليته في الوقت ذاته.

وذكر بوتين أن ابنته شاركت في الاختبارات وحقنت باللقاح وهي بصحةٍ جيدة. وأضاف أن درجة حرارتها بلغت 38 درجةً مئوية بعد حصولها على الجرعة الأولى من اللقاح، لكنها انخفضت إلى مستواها الطبيعي خلال اليوم التالي.

وعانت الابنة من حمى طفيفة بعد حصولها على الجرعة الثانية من اللقاح، لكنها تعافت سريعًا. ولديها حاليًا مستوى مرتفع من الأجسام المضادة، وفقًا لبوتين.

ولدى بوتين ابنتان هما ماريا وكاترينا، ولم يحدد من خضعت للقاح منهما.

وأعلنت السلطات الصحية الروسية أن العاملين في المجال الطبي والمعلمين وغيرهم من الفئات المعرضة للخطر سيكونون أول من يحصل على اللقاح.

أصبحت روسيا أول دولة تنجح في تطوير لقاح آمن وفعال لكوفيد-19. وكان العالم قد شهد سباقًا محمومًا خلال الفترة الماضية لتطوير أول لقاح، ما دفع الخبراء للتحذير من أن السرعة والرغبة في الفوز بالفخر الوطني قد يؤثران على معايير السلامة.

وانتقد علماءٌ داخل روسيا وخارجها قرار موسكو اعتماد اللقاح قبل إجراء المرحلة الثالثة من الاختبارات التي تستغرق عادةً عدة أشهر وتحتاج إلى آلاف المشاركين. لكن بوتين قال أت اللقاح خضع للاختبارات اللازمة وأن تلقيه سيكون اختياريًا.

وأعلن مسؤولون روس أن الإنتاج الكمي للقاح سيبدأ في شهر سبتمبر/أيلول 2020، وستبدأ حملات التطعيم العامة خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول 2020.

وأشاد الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي بالجهود الروسية لتطوير اللقاح، وقال إن الفلبين مستعدة للتعاون مع موسكو في اختبار اللقاح وإنتاجه.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق