‘ركن الفنون’ في معرض أبوظبي للكتاب.. مساحة إبداعية تشرك الجمهور بفعاليات فنية ملهمة

الثلاثاء، ٢٤ مايو ٢٠٢٢ – ٧:٣٦ م


أبوظبي في 24 مايو /وام / ينتظر جمهور معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الـ 31، الذي ينظمه مركز أبوظبي للغة العربية، لغاية 29 مايو الجاري، في مركز أبوظبي للمعارض، أجندة حافلة بالفعاليات الإبداعية والفنية الملهمة، والتي يتضمنها “ركن الفنون” في المعرض، من الساعة العاشرة صباحاً وحتى التاسعة مساءً.

ويستقطب “ركن الفنون” عدداً كبيراً من الأنشطة، التي تم اختيارها بعناية تامة لتناسب اهتمامات أكبر شريحة من الجمهور، ويتيح مساحة مختلفة عن محتوى الكتب، من خلال توفيره منصة لعرض إبداعات فنية ملهمة، تتسم بالتنوع، والفرادة التي تجعل من تلك المساحة بمثابة مجموعة من المعارض الفنية التي تقام في توقيت وموقع واحد.

ويستعرض الركن مجموعة حيوية نابضة بالحياة من أعمال فنانين محترفين وناشئين من جميع أنحاء العالم، ليشكل في مجمله بانوراما ثرية لنتاج المواهب الإبداعية، كما يوفر فرصاً رائعة للتواصل مع الفنانين وناشري الإبداعات البصرية، والمهتمين بهذا المجال من جميع أنحاء العالم.

ويعد الركن المكان المثالي للرسامين والمصممين والناشرين للالتقاء معاً وممارسة تجارب مشتركة، وتعلم تقنيات فنية جديدة، واستثمار فرص واعدة لتطوير الأدوات، وصقل المواهب والإمكانات التي يتطلبها هذا القطاع الواعد.

وتقدم ورش عمل “صنع خلفيات فنية من الورق الملون”، الفرصة للمشاركين للتعرف على كيفية توظيف هذا التقنية الفنية في لوحاتهم سواء مع الرسم أو الخط أو استخدامه خلفيةً كاملة للوحة والرسم عليه بالألوان الزيتية أو ألوان الأكريليك.

أما ورش عمل “الكوميكس للمبتدئين”، فتركز على تعليم مهارة الرسم الكاريكاتيري للمبتدئين وآليات رسم الشخصيات والقيام بتنفيذ قصة مصورة.

في حين تسلط ورش عمل “باتمان إلى الأبد” الضوء على أساليب الرسم والتجميع والاستمتاع بالرسوم الهزلية، وتوجه الطلاب للتعلم خطوة بخطوة طريقة رسم وجه باتمان باستخدام طلاء أكريليك على القماش.

كما تم تخصيص ورش عمل تحت عنوان “تصميم وطباعة غلاف كتاب”، والتي تهدف للتعريف بأسس تصميم غلاف كتاب باستخدام خامات بسيطة، للتعبير عن موضوع الكتاب ورؤية المصمم. أما لعشاق لغة العيون ورسمها فتم إعداد ورش عمل خاصة بهذا الفن.

وخصص مركز أبوظبي للغة العربية عدداً من الفعاليات والورش لفن الخط العربي، بهدف تعليم المشاركين بعض المهارات المتقدمة لتعزيز معرفتهم بالخط العربي، وضبط معايير الخط لابتكار خطوط أكثر شمولية واحترافية.

الجدير بالذكر أن ركن الفنون يفتح أبوابه أمام كافة فئات الجمهور للاستفادة والاستمتاع بورش العمل المتنوعة يومياً، سعياً إلى صقل المواهب وتطوير المهارات وترسيخ ثقافة الابداع والابتكار طوال فترة أيام المعرض.

وام/ريم الهاجري/عماد العلي


اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى