رئيس وزراء الهند يزور جامع الشيخ زايد الكبير ويشيد بدوره في تعزيز التواصل الحضاري بين الشعوب

ENN – وام – أشاد معالي ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند الصديقة بالتصميم الهندسي المتميز لجامع الشيخ زايد الكبير وجمالياته المعمارية المتنوعة التي تعكس أصالة وحداثة فريدتين ..منوها بأن هذا الصرح الحضاري الكبير يعد منارة للتعايش والتسامح ويعبر عن الثقافة الإسلامية السمحة التي تدعو إلى الحوار مع الآخر .

جاء ذلك خلال زيارته للجامع حيث كان في استقباله والوفد الزائر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ويرافقه معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس بعثة الشرف المرافقة.

وأعرب رئيس الوزراء الهندي عن سعادته بزيارة هذا المعلم البارز في أبوظبي والذي أصبح منذ افتتاحه عام 2007 من أهم معالم السياحة الإسلامية في المنطقة حيث يحظى بإقبال ملايين الزوار سنويا .. مشيدا بالدور الرائد لمركز جامع الشيخ زايد الكبير في تعزيز التواصل الحضاري بين الشعوب.

وبدأت الزيارة بجولة في الجامع وقاعاته الرئيسية حيث تعرف معالي ناريندرا مودي والوفد المرافق له على المعالم المعمارية والفنية للصرح الديني الكبير من خلال شرح لأحد المرشدين الثقافيين بمركز جامع الشيخ زايد الكبير.

كما زار رئيس الوزراء الهندي ومرافقوه ضريح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” والمجاور لجامع الشيخ زايد الكبير .

يذكر أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير التابع لوزارة شؤون الرئاسة يحظى برعاية ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وقد تأسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية التي تتمحور حول الجامع انطلاقا من القيمة الثقافية والوطنية التي تعبر عن المفاهيم والقيم التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وهي القيم المتجذرة في الوجدان والوعي والتي تشكل امتدادا للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى