دعم دولي لترشح الامارات لشغل مقعد أصيل بالإنتخاب في مجلس ادارة منظمة العمل الدولية

امارات -اخبار امارات اون لاين

أكدت مجموعة دول غرب آسيا و الباسيفيك في منظمة العمل الدولية دعم وتأييد ترشيح دولة الامارات العربية المتحدة لشغل مقعدا اصيلا ضمن مقاعد المجموعة عن فريق الحكومات في مجلس ادارة المنظمة و ذلك في الانتخابات المقرر عقدها في شهر يونيو المقبل.

وقال سعادة حميد بن ديماس السويدي وكيل وزارة العمل المساعد لشؤون العمل إن هذا الدعم يؤكد مجددا المكانة التي تتمتع بها دولة الامارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في المحافل الدولية و الإحترام الذي تكنه دول مجموعة غرب آسيا و الباسيفيك لدولة الامارات التي حققت خطوات وانجازات لافتة في مجال استقرار العلاقة العمالية في ظل حماية حقوق العمال وضمان مصالح اصحاب العمل.

وأوضح أن ممثلي حكومات المجموعة التي تضم 55 دولة أبدوا دعمهم لترشح دولة الامارات للانتخابات المقبلة إثر إجتماعات مكثفة عقدت على هامش أعمال الدورة 320 لمجلس إدارة منظمة العمل الدولية التي إختتمت أعمالها أمس الأول في مقر المنظمة بجنيف بمشاركة وزارة العمل كممثل عن دولة الامارات التي إنضمت إلى المجلس بالإنتخاب كعضو مناوب منذ العام 2011 عن فريق الحكومات لمجموعة دول غرب آسيا و الباسفيك.

وأشار السويدي إلى أنه في ظل توجيهات معالي صقر بن غباش وزير العمل تكاملت جهود الوزارة مع جهود الدبلوماسية الاماراتية في جنيف في الاجتماعات والتي أكد خلالها ممثلو حكومات مجموعة غرب آسيا و الباسيفيك في المنظمة ثقتهم بقدرة دولة الامارات على لعب دور مميز في مجلس إدارة المنظمة و المساهمة بشكل فاعل مع الاعضاء الآخرين للارتقاء بأداء المنظمة بما يخدم مصالح أطراف الانتاج الثلاثة.

وأوضح سعادة وكيل وزارة العمل المساعد لشؤون العمل أن دولة الامارات ستترشح لشغل واحد من بين أربعة مقاعد أصيلة للمجموعة و التي يتم شغلها بالانتخاب لعضوية مجلس ادارة منظمة العمل الدولية الذي يضم 56 مقعدا أصيلا مخصصة لحكومات الدول الأعضاء في المنظمة.

وأكد السويدي أن وزارة العمل حرصت منذ انتخابها كعضو مناوب في مجلس ادارة المنظمة منذ العام 2011 على المشاركة بفاعلية في اجتماعات المجلس كافة وبالشكل الذي يسهم في تعزيز مكانة وسمعة دولة الامارات في هذا المحفل الدولي من خلال إبراز الانجازات و المكتسبات التي تحققت في سوق العمل.

وشدد على التزام وزارة العمل بمواصلة جهودها في إطار تعزيز سمعة ومكانة الدولة في المحافل الدولية وهو ما يمثل أحد أبرز أهداف الاستراتيجية لخطة الوزارة الممتدة خلال الاعوام 2014_2016.

جدير بالذكر أن منظمة العمل الدولية تضم ممثلين عن الحكومات وأصحاب العمل و العمال في 189 دولة.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى