دراسة: لا توجد علاقة بين حب العمل والحصول على الدخل الأساسي الشامل

الدخل الأساسي الشامل مفهوم اجتماعي يحصل فيه كل شخص في نظام معين على دخل أساسي منتظم وموحد بغض النظر عن عمله أو مؤهلاته أو أي عوامل خارجية أخرى. وينتقد البعض هذا المفهوم، إذ يرى هؤلاء أن الدخل الأساسي الشامل سيدفع الناس إلى الاستغناء عن العمل، إلا أن دراسة جديدة أظهرت أن الأشخاص الذي تلقوا هذا الدخل يميلون إلى الحفاظ على وظائفهم والحصول على عمل إضافي بدوام جزئي.

تبحث هذه الدراسة في الأثر الاقتصادي لصندوق ألاسكا الدائم –وهو صندوق تمويل مشترك يبلغ حجمه 61 مليار دولار مدعوم من موارد النفط، أسس قبل 35 عامًا، وهو حاليًا أقرب شيء إلى مفهوم الدخل الأساسي كما يراه الباحثون الأمريكيون في جامعة شيكاغو هاريس للسياسات العامة، الذين يحللون التأثير الاقتصادي للدفعات النقدية السنوية التي يحصل عليها سكان ألاسكا، والتي بلغت مؤخرًا 2000 دولار لكل شخص.

وجد الباحثون أن نسبة العمالة لم تنخفض، بل زاد عدد الأشخاص الذين يعملون بدوام جزئي بنسبة كبيرة تصل إلى 17%، وعلى الرغم من تقلص نسبة العمالة في مجالات معينة مثل التصنيع والنفط، إلا أنها بقيت ثابتة في مجالات أخرى مثل البناء والتعليم والرعاية الصحية. وتوصل الباحثون إلى نتائج نُشرت في شهر فبراير/شباط في مجلة المكتب القومي للأبحاث الاقتصادية إلى أن «التحويلات النقدية الشاملة والدائمة لا تقلل كثيرًا من إجمالي العمالة.»

يزاد باطراد تهديد الأتمتة للوظائف التي يشغلها البشر، إلا أن السياسيين والخبراء يختبرون واقعية تطبيق الدخل الأساسي الشامل لحل مشكلة فقدان هؤلاء لوظائفهم، ولا يتفق الجميع على أن الدخل الأساسي الشامل هو الحل الصحيح لفقدان الوظائف المتعلق بالأتمتة. وقد يدفع هذا البحث إلى المزيد من البحوث عن ملائمة هذا الحل للولايات المتحدة الأمريكية.

وقد يقنع هذا البحث الأشخاص الحياديين بأهمية إجراء تجارب صغيرة لمبدأ الدخل الأساسي الشامل ضمن الولايات المتحدة الأمريكية، وسيفتح ذلك النقاش عن النتائج التي تظهر أن حصول الناس على دخل تكميلي من الحكومة لن يؤدي إلى تخليهم عن وظائفهم، وأن امتلاك الناس مزيدًا من المال سيخلق فرص عمل إضافية.

لا يعد برنامج ألاسكا الطريقة المثالية لتطبيق مفهوم الدخل الأساسي الشامل، إذ لا يمكن النظر إلى مبلغ ألفي دولار كبديل عن الدخل أو بديل عن دخل معتمد على وظيفة بدوام جزئي، وعلى الرغم من أن هذه الدراسة تظهر أن نسبة العمالة تختلف عما يتوقع، إلا أنه من الصعب أن نتوقع رد فعل الناس عند تلقيهم مدفوعات أكبر.

The post دراسة: لا توجد علاقة بين حب العمل والحصول على الدخل الأساسي الشامل appeared first on مرصد المستقبل.

Original Article

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى