دبي تنال جائزة أفضل مشروع وطني للنشاط البدني

أعلن مجلس دبي الرياضي حصول مدينة دبي على جائزة أفضل مشروع وطني في مجال النشاط البدني ضمن جوائز منظمة أجيتا موندو العالمية للنشاط البدني لعام 2014 .

وتم الإعلان عن الجائزة على هامش الاجتماع الخامس للكونغرس الدولي للنشاط البدني والصحة العامة الذي عقد في مدينة ريو دي جانيرو ضمن المؤتمر السنوي الذي تنظمه منظمة أجيتا موندو العالمية المختصة في مجال النشاط البدني بالتعاون مع الجمعية الدولية للنشاط البدني والصحة و الكلية الأميركية للطب الرياضي .

وجاء الإعلان عن الحصول على جائزة أفضل مشروع وطني في مجال النشاط البدني خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في نادي دبي للصحافة وتحدث فيه الدكتور أحمد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي وعلي عمر البلوشي مدير إدارة التطوير الرياضي بالمجلس بحضور عدد من المختصين في مجالي الرياضة والإعلام.

ورفع الدكتور أحمد الشريف أسمى آيات التهاني إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على هذا الإنجاز الذي ما كان له أن يتحقق لولا دعم القيادة الرشيدة .. مؤكدا أن القيادة لم تكتف بالدعم المادي والمعنوي بل حرصت على أن تكون القدوة لنا من خلال حرص صاحب السمو حاكم دبي وولي عهده على ممارسة الرياضة والنشاط البدني بشكل مستمر وتشجيع كل فئات المجتمع على السير في هذا النهج وتوفير جميع المستلزمات التي تساهم في ترسيخ نهج ممارسة الرياضة والنشاط البدني.

وأضاف أمين عام مجلس دبي الرياضي : ” إن التقدير الدولي الجديد الذي نالته دبي يعد امتدادا للكثير من النجاحات والتقدير الدولي الذي نالته دبي في مجال الرياضة والنشاط البدني كما هو الحال في المجالات الاخرى المختلفة وهو التقدير الذي يؤكد جودة العمل الذي يتم القيام به وفائدته على المجتمع خصوصا عندما يأتي التقدير من منظمات دولية مرموقة مختصة و يتعلق بنشاط وفعالية رياضية قد تحققت بالفعل وحققت نتائج ملموسة”.

وأشار إلى أنه تم في المؤتمر الدولي عرض برنامج النشاط البدني الرائد ” نبض دبي ” الذي أطلقه مجلس دبي الرياضي مع التركيز على الفعاليات التي تم تنظيمها في مناطق مختلفة من دبي ضمن احتفالية اليوم العالمي للنشاط البدني .. منوها إلى أن المجلس نظم العديد من الفعاليات الخاصة بالنشاط البدني في حديقة زعبيل وشاطئ أم سقيم ومنطقة الخوانيج وحديقة الممزر ومضمار الدراجات الهوائية في ند الشبا بمشاركة الآلاف من مختلف فئات المجتمع الذين تفاعلوا من الحدث وخاضوا تجربة مميزة كانت بالنسبة للكثير منهم بداية علاقة مستمرة مع ممارسة النشاط البدني سواء في المناطق العامة أو في الأندية الخاصة وقد نالت هذه الجهود تقدير المجتمع الدولي.

وقال إنه” قبل اطلاق برنامج نبض دبي قمنا بإجراء دراسة ميدانية كشفت عن ممارسة 6ر34 في المائة من سكان دبي للنشاط البدني بشكل منتظم وبعد اطلاق البرنامج ارتفعت النسبة خلال سنتين إلى 5ر36 في المائة ثم ارتفعت في الدراسة الميدانية والاحصاء الأخير الذي أجريناه إلى9ر41 في المائة وذلك بفضل خطة تعاون الدوائر المحلية ذات العلاقة والذي ظهر جليا في تشييد العديد من المرافق والمضامير الخاصة بممارسة مختلف أنواع النشاط البدني في العديد من المناطق والأحياء السكنية .. وقد وضعنا هدفا رئيسيا لنا لبلوغه خلال العام 2015 وهو الوصول إلى نسبة 45 في المائة من سكان دبي يمارسون النشاط البدني بشكل منتظم ونحن واثقون من بلوغ هذه النسبة بفضل دعم القيادة الرشيدة وخطة العمل التي تم وضعها لتحقيق هذا الهدف”.

وأكد علي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي بالمجلس أن “نبض دبي” انطلق بإقامة 4 فعاليات هي دبي تسبح ودبي تجري ودبي تطوف بالدراجة ودبي تمشي ثم أصبحت 5 فعاليات بعد اضافة فعالية خاصة بمنطقة حتا ثم زاد العدد بإضافة فعاليات اليوم العالمي للنشاط البدني ونبض دبي في الصيف إلى جانب الفعاليات التي تقام في الأندية الخاصة والعامة وأندية المشي التي تم اطلاقها في بعض مراكز التسوق مما يجعل فعاليات نبض دبي ممتدة على مدار العام ويحقق أهداف البرنامج الرائد.

وكانت إمارة دبي ممثلة بمجلس دبي الرياضي قد حصلت على شهادة تقدير دولية من الجمعية الدولية للنشاط البدني والصحة ومنظمة أجيتا موندو باعتبارها المدينة الرائدة على مستوى العالم في مجال النشاط البدني الموجه للمجتمع وذلك خلال الملتقى السنوي للمنظمة الذي عقد في مدينة زيوريخ السويسرية يوم 26 نوفمبر 2012 لما حققته الإمارة من المزيد من التطورات الإيجابية التي أثبتتها دراسات حول الصحة العامة بالإمارة نتيجة للارتفاع الملحوظ في نسبة الممارسين للنشاط البدني في مرحلة وجيزة وتبنيه كأسلوب حياة وذلك بفضل البرامج والفعاليات التي تطلقها لتشجيع ممارسة جميع فئات المجتمع للنشاط البدني بشكل منتظم وإجراء المسوحات لقياس التطور المتحقق وكذلك توفير سبل تشجيع أفراد المجتمع لممارسة النشاط البدني من خلال الحملات الإعلانية والتوعوية وزيادة عدد أماكن ممارسة النشاط البدني في الحدائق العامة والشواطئ المفتوحة في مختلف مناطق إمارة دبي.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى