دبي تطلق منصة متكاملة لعمليات المرابحة وفق الشريعة الإسلامية عبر شبكة ناسداك

ناسداك-امارات اون لاين

تم الإعلان في دبي اليوم عن إطلاق منصة متكاملة في قطاع التمويل الإسلامي عبر شبكة ناسداك دبي تختص في عمليات المرابحة وتوفر خدماتها للبنوك المحلية والإقليمية عبر حلول تمويلية وفق الشريعة الإسلامية.

وتتميز المنصة الجديدة بالموثوقية والاعتمادية والسرعة وتنجز معاملات خلال دقائق وأنهت المنصة بنجاح خلال فترة إطلاقها التجريبية معاملات تمويلية بأكثر من 7 مليارات درهم.. وستعمل المنصة على ترسيخ وضع دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي.

و أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي والمشرف العام على مبادرة تحويل دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي أن المنصة الجديدة هي مثال على أهمية وفعالية التعاون بين مختلف المكونات الاقتصادية لدينا في دبي لدعم توجهات الحكومة ورؤيتها في موضوع الاقتصاد الإسلامي..موضحا سموه أن استراتيجية دبي التي تم إطلاقها قبل عدة أشهر لتصبح عاصمة للاقتصاد الإسلامي تمضي وفق جدولها الزمني وفي عدة قطاعات بشكل متوازي لتحقيق الهدف الذي وضعه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في هذا المجال وخلال المدة الزمنية المحددة وسنستمر خلال الفترة المقبلة بإطلاق المزيد من المبادرات وفقط خطتنا الاستراتيجية والتي ستضيف منتجات جديدة وقيمة مضافة للمؤسسات العاملة في إطار صناعات الاقتصاد الإسلامي.

وتسعى المنصة الجديدة التي جاءت بالشراكة بين بورصة “ناسداك دبي” ومصرف “الإمارات الإسلامي” وتحمل اسم “منصة ناسداك دبي مرابحة” لخدمة العدد المتزايد من البنوك الإقليمية عبر توفير حلول فعالة للاحتياجات التمويلية لعملائهم من المؤسسات والأفراد وتنجز المنصة التعاملات خلال بضع دقائق فقط ما يزيل خطر تكبد الخسائر التي كثيراً ما تحدث في إطار التعاملات التقليدية إما بسبب الهوامش أو تحركات الأسعار أو ضعف السيولة.

و قد أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس مجلس الإدارة في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني التي تمتلك مصرف الإمارات الإسلامي أن خبرة دبي المصرفية والتمويلية العريقة تمكنها من النجاح في تطوير حلول وخدمات تمويلية تجمع بين أفضل الممارسات في أسواق المال العالمية وبين مبادئ التمويل في الشريعة الإسلامية موضحا سموه أن مصرف الإمارات الإسلامي وحده قام بإنجاز تعاملات مالية إسلامية بأكثر من ملياري درهم عبر المنصة خلال فترة الإطلاق التجريبية وسنستمر في توسيع نطاق عملياتها ومواردها وعملائها من البنوك الكبرى خلال الفترة القادمة للمساهمة بشكل فعال في تحويل دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي.

بدوره قال معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ورئيس مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي ان إطلاق منصة ناسداك دبي للمرابحة يمثل خطوة متقدمة لاجتذاب العديد من المؤسسات المالية لبدء التعامل في مجال المرابحة الإسلامية وفق أنظمة تقنية متطورة ومعايير تجارية متقدمة وإطار قانوني واضح بما يوفر حلولا مبتكرة لاحتياجات التمويل الإسلامية للمؤسسات والأفراد في المنطقة.

وأضاف معالي القرقـاوي : اقتصادنا الوطني بحاجة لمثل هذه المنصة ويستطيع استيعابها نظرا لقوة السيولة المتوفرة وحجم التعاملات المالية اليومية ولكن الهدف هو توفير منصة إقليمية وعالمية وترسيخ دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي ودعم كافة القطاعات الأخرى التي تساهم في تشكيل الاقتصاد الإسلامي كالصناعات الحلال والمنتجات والخدمات الإسلامية وغيرها.

وتحظى دبي بفضل موقعها الجغرافي المميز وتغطيتها لمنطقة زمنية كبيرة بمزايا عديدة فيما يخص توفير منصة تمويل عالية التنافسية لعمليات المرابحة التي يوفرها قطاع التمويل الإسلامي سريع النمو.

ويمكن توسعة نطاق خدمات هذه المنصة والتي تعد قناة تمويلية آمنة ومجدية اقتصادياً وفائقة التطور على الصعيدين التقني والتجاري لتخدم أعداداً أكبر من العملاء في سائر دول العالم .

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى