حمدان بن زايد : “سقيا الإمارات” تجسد الدور المتعاظم للدولة وقيادتها الرشيدة في تلبية الإحتياجات الإنسانية

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر أن مبادرة ” سقيا الإمارات ” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” لتوفير المياه النظيفة لخمسة ملايين شخص في الدول التي تعاني شحا في هذا المصدر الحيوي تجسد الدور المتعاظم لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة في تلبية الاحتياجات الإنسانية وتحسين الحياة في المناطق المحتاجة.

وقال سموه “إن هذه المبادرة النوعية ليست غريبة على صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم فهو دائم التدبر والتفكر في قضايا المستضعفين والوقوف بجانبهم في أحلك الظروف وتبني المبادرات التي تعزز قدرتهم على مواجهة أوضاعهم .. كما يسعى سموه لاستنهاض الهمم و تعزيز جانب المسؤولية الاجتماعية لدى الأفراد و الهيئات والمؤسسات “.

وأضاف سموه أن هذه المبادرة تأتي إستكمالا لمبادرات صاحب السمو نائب رئيس الدولة لتحسين أوضاع المستضعفين في مجالات الحياة الضرورية ..

مؤكدا أن المبادرة تستهدف حشد الدعم و التأييد لصالح ضحايا القحط والجفاف وتمثل رسالة تضامنية قوية مع أوضاعهم.

وأكد سموه أن مسؤولية الدولة الإنسانية تتعاظم في ظل تدهور وتردي الأوضاع في المناطق والساحات التي تعاني الأزمات والحروب لذلك تتعامل الإمارات وقيادتها الرشيدة مع المستجدات على الساحة الإنسانية بالمزيد من المبادرات التي تصنع الفرق داخل المجتمعات الهشة والمناطق الملتهبة.

وقال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ” عودنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم دائما على إطلاق المبادرات المبدعة والخلاقة طيلة أيام السنة وخاصة في شهر رمضان المبارك “.. مؤكدا أن اختيار سموه لإطلاق المبادرة خلال الشهر الفضيل وبالتزامن مع يوم زايد للعمل الإنساني له دلالات عديدة ودروس مستفادة أهمها إحياء ذكرى الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” واستلهام العبر والدروس من مسيرته الإنسانية الذاخرة بأوجه الخير والعطاء كما أن هذا النوع من المبادرات من شأنه مساندة دور المنظمات والهيئات الإنسانية في الدولة وتعزيز قدراتها على مواكبة المستجدات الطارئة على الساحة الإنسانية “.

ونوه إلى أن المياه تشكل عنصرا أساسيا للبقاء على هذه البسيطة وبدونها تصبح الحياة مستحيلة مصداقا لقوله تعالى ” وجعلنا من الماء كل شيء حي ” .. مشيرا سموه إلى تفاقم كارثة القحط والجفاف في الكثير من الدول في السنوات الأخيرة خاصة في أفريقيا وتعتبر الأسوأ خلال العقود الأربعة الماضية بسبب شح المياه بصورة لم يسبق لها مثيل حيث جفت برك المياه ونضبت عيون الآبار السطحية والارتوازية وساهمت التغيرات المناخية في إحداث هذه الفجوة في المياه النظيفة لذلك جاءت مبادرة ” سقيا الإمارات ” لإنقاذ حياة الملايين الذي يواجهون خطر الموت بسبب شح المياه النظيفة وإيجاد الحلول من خلال محاور المبادرة التي تتضمن حفر الآبار و تعزيز آليات تخزين المياه و تنقيتها إلى جانب الحفاظ عليها وعدم هدرها “.

وأشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بالثقة الغالية التي أولاها صاحب السمو نائب رئيس الدولة لهيئة الهلال الأحمر باعتبارها الجهة المناط بها تنفيذ المبادرة مؤكدا أن الهيئة ستكون عند حسن ظن سموه لإنجاح المبادرة وتعزيز فعالياتها و توسيع مظلة الدول التي تستفيد منها خاصة أن الهيئة تمتلك الآليات التي يمكن عبرها الوصول إلى الدول كافة .

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى