حدائق أبوظبي تستعد لاستقبال الجمهور خلال عيد الأضحى

اكملت دائرة الشؤون البلدية وبلديات الإمارة الثلاث/ بلدية مدينة أبوظبي وبلدية مدينة العين وبلدية المنطقة الغربية/ كافة استعداداتها لتقديم أفضل الخدمات للجمهور وتوفير كل سبل الراحة وعناصر الترفيه لهم خلال أيام عطلة عيد الأضحى المبارك .

واكدت جاهزية جميع الحدائق والمتنزهات في الإمارة لاستقبال الجماهير خلال العيد واتخاذ جميع الاجراءات اللازمة للتعامل مع الإقبال المتزايد من السكان والزوار على هذه الحدائق خلال فترة العيد وذلك في إطار الجهود التي يبذلها النظام البلدي لتحقيق رؤيته المتمثلة في تعزيز جودة الحياة بالإمارة وتقديم أفضل الخدمات الترفيهية والفعاليات المتنوعة لأفراد المجتمع.

ودعت دائرة الشؤون البلدية الجماهير إلى الاستمتاع بأجواء العيد السعيد والحفاظ على مرافق الحدائق وكافة الممتلكات العامة والاسترشاد باللوحات الإرشادية الموجودة في الحدائق والمتنزهات والتي تتضمن التعليمات التي يجب التقيد بها للزائرين وتهدف للحفاظ على سلامتهم في المقام الأول مؤكدة أن حدائق الإمارة توفر المتنفس الأمثل لكل العائلات للاستمتاع بالوقت خلال إجازة عيد الأضحى المبارك وعلى مدار العام.

وتوقعت بلدية مدينة أبوظبي أن تشهد الحدائق والمتنزهات إقبالا كبيرا من العائلات للاستمتاع بأجواء العيد..موضحة أن الحدائق ستكون مفتوحة أمام الجمهور من بعد صلاة العيد داعية إلى الالتزام بالتعليمات الإرشادية الواردة في الحدائق والحفاظ على مرافقها لافتة إلى أنها قامت بمراجعة تجهيزات الحدائق قبل حلول العيد لتكون في أبهى حلة عند استقبالها العائلات.

وتوفر البلدية لوحات إرشادية عديدة في الحدائق والتي تتضمن تعليمات يجب التقيد بها للزائرين وتهدف للحفاظ على سلامتهم في المقام الأول وكذلك صون المرافق الخاصة بالحدائق.

كما تعمل بلدية أبوظبي على توسيع مظلة الأماكن الترفيهية والحدائق وإيجاد بيئة صحية للتنزه لتحقيق الرفاهية لكافة أفراد المجتمع عبر إيجاد حدائق صغيرة بين الأحياء وإيجاد أماكن آمنة لتنزه الأسر والأطفال وإتاحة أماكن للترفيه قريبة من المناطق السكنية الأمر الذي يوفر الراحة والهدوء للجميع.

وأكدت البلدية حرصها على إيجاد بدائل وخيارات متعددة أمام السكان لارتياد الحدائق والمتنزهات الترفيهية وفقا لأرفع المعايير العالمية من حيث البيئة الصحية والخدمات العصرية وتعمل على تطوير هذه الإمكانات والارتقاء بالخدمات بشكل مستمر من خلال مشاريع حيوية عديدة في هذا المجال.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى