حبس خليجية عاماً لاحتيالها على أشخاص بمحفظة مالية وهمية

قضت محكمة جنح خورفكان في جلستها المنعقدة صباح أمس برئاسة المستشار محمد عبدالله الزرعوني. وبحضور ممثل نيابة خورفكان خالد الزيودي وأمانة السر عبدالله مريد. ضد المتهمة الخليجية ( ق، د، ب) بالحبس غيابيا لمدة عام واحد عن تهمة النصب والاحتيال بإنشاء محفظة وهمية والاستيلاء من خلالها على أموال الغير دون وجه حق.

وتعود تفاصيل الواقعة التي حدثت الفترة الماضية عندما تقدمت شاكية من مدينة خورفكان بتقديم بلاغ إلى مركز الشرطة مفاده تعرضها للنصب والاحتيال من قبل امرأة تقيم في إمارة أخرى، وذلك بعدما أقنعتها بالاشتراك معها في المحفظة المالية التي تديرها بنفسها من خلال إرسال رسالة نصية من خدمة “البلاك بيري” إلى عدد من الأشخاص المشتركين معها من بينها الشاكية، تشرح فيها طريقة المحفظة الادخارية وآلية التسليم.

وأشارت الشاكية في بلاغها إلى أنها سلمت المبلغ المقرر بينهما للاشتراك في المحفظة إلى شخص باكستاني يعمل لدى المتهمة، بعدما حضر إليها في خورفكان، في حين أنها تعرف رقمي هاتفه الجوال ومركبته التي قدم بها.

وبالبحث والتحري، تبين أن المتهمة تدعى( ق، د، ب ) في العقد الرابع من العمر تسكن في إمارة أخرى، قامت بإنشاء محفظة مالية (وهمية) تديرها بنفسها، وقامت عقب استلامها المبالغ بإغلاق الهاتف الجوال الذي تستخدمه. وبعد إجراء التحريات اللازمة تم إلقاء القبض على المندوب الباكستاني، وبالتحقيق معه أقر بحصوله على الأموال من المجني عليها وتسليمها إلى المتهمة التي تبين أنها استعملت اسما مستعارا لتضليل الآخرين في تنفيذ عمليات النصب، وعليه جرى توقيفها وتبين أنها مطلوبة على ذمة 30 قضية من هذا النوع في كل من إماراتي عجمان وأبوظبي.

 

صحيفة البيان

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى