حاكم ام القيوين يزور نهيان بن مبارك.

ENN- وام زار صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين مساء اليوم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في قصره حيث تبادلا التهاني والتبريكات بشهر رمضان الكريم.

من جهة اخرى استقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وبحضور معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي أصحاب الفضيلة العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة وعددا من كبار المسئولين في الهيئة العامة للشئون الإسلامية والأوقاف وبعض المؤسسات الدينية والحكومية والاكاديمية بالدولة.

ورحب معاليه بضيوف صاحب السمو رئيس الدولة الذين يزورون الدولة لإحياء ليالي الشهر الكريم وتبادل معهم التهاني والتبريكات بهذه المناسبة .

كما تناول الجميع طعام الافطار.

حضر المقابلة الشيخ محمد بن نهيان ال نهيان والشيخ شخبوط بن نهيان ال نهيان والشيخ مبارك بن نهيان ال نهيان ومعالي الشيخ حميد بن احمد المعلا .

كما حضرها ايضا سعادة ابراهيم محمد بوملحة مستشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للشؤون الثقافية والإنسانية والدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ومحمد عبيد المزروعي المدير التنفيذي للشؤون الاسلامية في الهيئة.

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في كلمة أمام أصحاب الفضيلة العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة اهتمام الإمارات تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بنشر تعاليم ومفاهيم الاسلام الوسطية الحقيقية بين السكان وتثقيفهم بأمور دينهم ودنياهم.

وقال ان إستضافة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله في هذا الشهر الفضيل من كل عام تصب في تحقيق هذا الهدف الذي من شأنه ترسيخ الأمن والأمان والاستقرار للشعوب والأوطان.

وأضاف ان اصحاب الفضيلة يقومون بهذه المهمة خير قيام حيث يعملون على تنوير الناس وتبصيرهم بالمبادئ والقيم الاسلامية وبحقيقة الأوضاع الراهنة في المنطقة العربية حتى لاينخدعوا بالشعارات البراقة الزائفة.

وختم معاليه بتوجيه الشكر لكل أصحاب الفضيلة العلماء على ما يبذلون من جهد مستمر لإعلاء كلمة الدين الإسلامي الحنيف ..مشيرا إلى أن الإمارات ترحب بهم على الدوام لخدمة الاسلام والمسلمين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى