جيميسون يواصل صدارته لبطولة أبوظبي اتش إس بي سي للجولف

السبت، ٢٢ يناير ٢٠٢٢ – ٩:٥٨ م


أبوظبي في 22 يناير/ وام / واصل الأسكتلندي سكوت جيميسون عروضه
القوية في منافسات اليوم الثالث لبطولة أبوظبي إتش أس بي سي للجولف التي
تختتم يوم غد وأصبح ثاني لاعب في تاريخ بطولة رولكس يحافظ على صدارتها
من بدايتها و حتى اليوم الختامي، وذلك بعد تسجيل ضربات تحت المعدل في
آخر حفرة، بانتظار لقائه المرتقب مع شين لوري وتوماس بيترس.

و حقق ” سكوت ” الصدارة في جميع الجولات حتى الآن بانتظار ملاقاته
لبطل عام 2019 لوري وبيترس في الجولة النهائية ليتقدم بثقة لتحقيق إنجاز
العمر في جولة رولكس برصيد حافل بأربع مباريات تحت 78 و مجموع 11 ضربة
تحت المعدل.

و إذا نجح سكوت في تحقيق هذا الهدف، سيكون اللاعب الثاني فقط الذي
يحافظ على الصدارة من بداية البطولة حتى نهايتها في تاريخ سلسلة رولكس،
بعد لوري الذي حقق نفس النتيجة عام 2019.

و لعب لوري إلى جانب بيترس حامل خمسة ألقاب و الذي حقق أيضاً نتيجة
مميزة مع خمس مباريات تحت 67، وعشر ضربات تحت المعدل في الموسم.. أما
المصنف سابع عالمياً فيكتور هوفلاند فيأمل بتحقيق نتيجة جيدة رغم تخطيه
المعدل في الحفرة الخامسة النهائية، حيث يتعادل حالياً مع الهندي
شوبهانكر شارما بثماني ضربات تحت المعدل.

بدوره سجل الإسباني رافائيل كابريرا-بيلو سبع ضربات تحت المعدل
متساوياً مع البريطانيين جيمس موريسون وإيان بولتر.. و حقق الإنجليزي
المولود في الإمارات جوش هيل، 69 في الجولة الثالثة بانتظار اليوم
الختامي على ملعب ياس لينكس.

و استفاد اللاعب ذو الـ 17 ربيعاً من ظروف أقل حدة في طقس اليوم
مقارنة بالأمس، ليحقق ثلاث ضربات “بيردي” في الثقوب الأربعة الأخيرة من
جولته الثانية هذا الصباح.

و كان هيل قد فاز ببطولة أبو ظبي للهواة في ديسمبر و التي أهلته
للمنافسة هذا الأسبوع، وحقق ست ضربات “بيردي” وضربة “إيغل” في الحفرة
السابعة في الجولة الثالثة ليعزز مشاركته المثيرة للإعجاب في بطولة أبو
ظبي إتش إس بي سي لهذا العام.

من جهته قال الأسكتلندي سكوت جيميسون : “بعد الذي واجهناه في الأمس،
يبدو الأمر بأكمله الآن أكثر وضوحاً لكنه لايزال صعباً.. كان التسديد
نحو الحفر أسرع بكثير رغم بعض الرياح البسيطة.. لكن ما أسعدني حقاً أن
عند وصولي للحفرة الأخيرة، لاحظت أن أحداً لم يقم بتسديد ضربة /بيردي/،
لذلك كنت فخوراً بإحرازها في 6 أقدام “.

وأضاف : ” سيكون أمرًا رائعاً أن أحرز الفوز ببطولة بهذه المكانة..

هنالك نخبة من الأبطال الكبار هنا، مما يجعل المنافسة طريقاً صعباً
نقطعه”.

من جانبه، قال لوري، حامل لقب البطولة في عام 2019: “شعرت براحة
كبيرة، وكان الوقت رائعاً برفقة توماس، كما كان اللعب معه مميزاً.. كانت
بداية حرجة بالنسبة لأليكس لكنه تمكن في النهاية من تقديم أداء مميز..

يمكنني أن أقول بأنه يوم لطيف في هذا الملعب الجميل وغير السهل خصوصاً
مع هبوب الرياح، إلا أنني معجب به تماماً”.

وأضاف: ” أتطلع إلى الغد و أرى أن سكوت سيحرز 10 تحت المعدل، بصرف
النظر عن من ألتقي غداً لكنني أشعر بأنه سيكون يومًا جيدًا ولا أرى نفسي
سوى واقفاً هنا مع الكأس مجدداً.. وإنه لأمر رائع بأن تكون البطولة
الأولى لهذا العام بهذا القدر من المنافسة”.

– أمين الدوبلي .

وام/عوض المختار/عاصم الخولي


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى