جوالة جامعة الشارقة تشارك  كبار السن فرحة العيد

في لفته اجتماعية متميزة

جوالة جامعة الشارقة تشارك  كبار السن فرحة العيد

ENN – احتفاء بحلول عيد االفطر المبارك وتمشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة رئيس الجامعة بتواصل الجامعة مع المجتمع المحلي ، وانطلاقاً من اهتمام الأستاذ الدكتور حميد النعيمي مدير الجامعة بدور جوالة الجامعة الإنساني ، ولزرع البسمة في وجوه المسنين ، فقد قامت  طلبة الجامعة من عشائر الجوالة بزيارة  إلى دار المسنين بالشارقة  لتقديم التهاني والهدايا الرمزية بهذه المناسبة العزيزة .

وذلك حرصاً من عمادة شؤون الطلبة بالجامعة علي التواصل مع المجتمع المحلي ، وتعزيز الحس الإنساني والوطني عند الطلبة ، وقد شارك الطلبة في زرع البسمة على وجوه الحضور من المسنين ، تقديراً لدور المسن فيما قدموه لوطنهم وأمتهم في مرحلة شبابهم  .

ورافق الطلبة الأستاذ الدكتور محمود درابسة عميد شؤون الطلبة والدكتور هشام عبد الحليم مسؤول الأنشطة الطلابية والأستاذ محمد علي المشرف بالجامعة ، كما تم توجيه الشكر والتقدير إلى مريم أحمد القطري مدير دار المسنين بالشارقة

ويشكل كبار السن (فئة العمر فوق 60 سنة) حوالي 5% من إجمالي السكان الإماراتيين في دبي. وتعتبر هذه الفئة من ذوي الاحتياج الخاص نظراً لما يميزها اجتماعياً وصحياً. وتختص دار المسنين برعاية قضايا كبار السن وإدارة الأنشطة الاجتماعية التي تفعل دمجهم في الأسرة والمجتمع. وتعمل الدار على ضمان توفر الخدمات الاجتماعية لكبار السن مثل الرعاية المنزلية والرعاية النهارية والإيواء لأسباب غير صحية، كما تقوم الدار بدور مناصرة حقوق كبار السن في المجتمع. كما تحرص على تصميم خدماتها وفق العادات والتقاليد الإماراتية الراسخة وفي إطار تعاليم ديننا الحنيف.

                                   

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى