جهاز يقيس هرمون التوتر بالعرق

صمم العلماء من خلال دراسة نشرت بمجلة «التقدم العلمي» جهازاً في شكل لصقة توضع على الجلد تمتص حبات العرق ثم تقيس كمية هرمون الكورتيزول (هرمون التوتر) الموجودة به.
يعرف هرمون الكورتيزول بهرمون التوتر لأن الجسم يفرزه عندما يكون الشخص في حالة اضطراب نفسي أو قلق، ومن الطبيعي أن ترتفع معدلاته وتنخفض خلال اليوم كاستجابة لتلك الحالات؛ ويوجد فحص له بالمختبرات ولكنه يتطلب عدة أيام حتى تظهر النتائج عندها ربما تكون المعدلات انخفضت لدى الشخص ويصبح العلاج الموصوف له بعد ظهور النتائج غير مناسب. وتوصل الباحثون إلى فكرة الجهاز وهو على شكل لصقة قابلة للفرد على الجلد تقيس الهرمون لأن المستشعرات الحيوية المتوفرة حالياً تكتشف فقط المواد المشحونة كهربياً سواء كانت موجبة الشحنة أو سالبة الشحنة، أما هرمون الكورتيزول فليس به شحنة.
ظهر من خلال الدراسة أن الجهاز يضاهي في كفاءته المقاييس المخبرية وذلك بعد تجربته على أشخاص قاموا بالجري لمدة 20 دقيقة مع وضعه على ذراعهم، ومن الجيد أنه يمكن إعادة استخدامه عدة مرات ما لم يتشبع بالعرق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى