جناح جو شرطة أبوظبي ينفذ اكثر من الف طلعة جوية خلال “6” أشهر

نفذت إدارة جناح الجو بشرطة أبوظبي نحو الف و15 طلعة جوية خلال النصف الأول من العام الجاري .

وشملت الطلعات الجوية زهاء 72 طلعة إسعاف جوي لحوادث الطرق ونقل المرضى ما بين المستشفيات و6 طلعات جوية للبحث والإنقاذ فضلا و224 طلعة جوية للعمليات الشرطية و522 طلعة جوية تدريبية و132 طلعة جوية ذات صلة بصيانة الطائرات  ونحو59 طلعة جوية لمهام مختلفة شرطية وإنسانية.

وقال العميد ركن طيارعلي محمد المزروعي مدير إدارة جناح الجو بشرطة أبوظبي إن عدد الطائرات العاملة في الإدارة بلغ 15 طائرة تقدم الدعم والمساندة اللازمة لمختلف الإدارات في القيادة العامة لشرطة أبوظبي إضافة إلى خدمات الإسعاف الجوي والبحث والإنقاذ الفوري في حالات الحوادث المختلفة التي تقع في المناطق النائية أو التي يتعذر الوصول إليها والطرق الخارجية ومن تقطعت بهم السبل سواء أكانوا في البرأم البحر وذلك يوميا وعلى مدار الأربع وعشرين ساعة.

وأضاف ان إدارة جناح الجو نفذت خلال الاشهر الستة الأولى مجموعة من الطلعات الجوية ركزت على مراقبة الطرق والتصوير الجوي .. مشيرا إلى أن طائرات المراقبة الجوية التابعة للإدارة  تنفذ دوريات على مدار الأسبوع في مناطق إمارة أبوظبي كافة لمراقبة الطرق الخارجية والشوارع الداخلية خاصة في أوقات الذروة وأوقات أخرى تحددها غرفة العمليات المركزية.

وأشاد العميد المزروعي بالدعم الكبير الذي تلقاه إدارة جناح الجو من القيادة الشرطية وبتوجيهاتها السديدة التي كان لها أكبر الأثر في ارتقاء و تطور عمل الإدارة بما يعزز رضا المجتمع ويسهم في زيادة ثقة الجمهور لتقديم خدمات متميزة وفق أفضل المعايير العالمية  .

من جانبه أوضح المقدم طيار سالم خليفة السويدي مدير فرع العمليات أنه يتم تنفيذ تسع دوريات جوية على الأقل في الأسبوع بواقع ثلاث دوريات في كل من أبوظبي والعين والغربية .. مشيرا إلى أن طاقم الطائرة يتكون من طيارين وطبيب جوي ومشغل جهاز التصوير الحراري حيث يعمل هذا المشغل على نقل صورة حية ومباشرة إلى غرفة العمليات المركزية وغرفة عمليات إدارة جناح الجو أثناء المهمة ويكون التواصل بين غرفة العمليات والطائرة عبر جهاز “التترا” لسهولة توجيه الطائرة إلى المكان الذي يتم تحديده في غرفة العمليات ويساعد جهاز التصوير الحراري على عمل الدوريات الجوية الليلية.

ونوه بأن الطيارين وجميعهم من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة على درجة عالية من الكفاءة ويؤدون دورهم بمسؤولية كاملة إلى جانب الأطقم الطبية وأطقم البحث والإنقاذ لا سيما أن جميع العاملين في هذا المجال يتلقون دورات تدريبية تخصصية مكثفة سواء من الأطباء أم طواقم الإنقاذ.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى